قال مسئولون ليبيون، إن فريقا من خمسة محققين إيطاليين وصلوا إلى مدينة غات الليبية الواقعة تقع قرب الحدود الجزائرية، حيث تعرض إيطاليان وكندى إلى الاختطاف تحت تهديد السلاح فى وقت سابق الأسبوع الجاري .
وقال عضو مجلس غات البلدي، حسن عثمان عيسى، إن الفريق التقى السلطات المحلية اليوم الخميس، مضيفا أن الاختطافات لم تكن على حد علمه من تنفيذ تنظيم القاعدة كما ذكرت بعض التقارير، لكنها بالأحرى "من تنفيذ جماعة محلية من الخارجين عن القانون"، حسبما نقلت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية .
وتقول السلطات الليبية إنها تمشط المنطقة التى شهدت اختطاف أجانب يوم الاثنين على طريق سريع جنوب غربى ليبيا .
وانزلقت ليبيا نحو الفوضى فى أعقاب انتفاضة فى عام 2011 أطاحت بالديكتاتور معمر القذافي، وأدت إلى مقتله. وتقع غالبية البلاد تحت سيطرة المسلحين القبليين والمحليين ، كما حظى المتشددون الإسلاميون بموطئ قدم أيضا .