دعا الرئيس النيجيري محمدو بخاري الأمم المتحدة إلى التفاوض مع بوكو حرام لإنهاء تمرد الجماعة الإسلامية المتشددة المستمر منذ سبعة أعوام، ولإطلاق سراح أكثر من 200 تلميذة بأمان خطفن من تشيبوك .
وأبدى بخاري استعداده لتبادل مسلحي بوكو حرام المحتجزين لدى الحكومة بالفتيات .
لكنه قال إنه من الصعب معرفة الجهة التي يمكن التفاوض معها بعد الانشقاق الذي حدث في قيادة بوكو حرام هذا العام .
وأبلغ بخاري ذلك للأمين العام للمنظمة الدولية، بان كي مون، على هامش اجتماعات الجمعية العامة في الأمم المتحدة في نيويورك .