وصلت قافلة مساعدات إنسانية تابعة للأمم المتحدة إلى منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة بضواحي دمشق، وذلك في أكبر عملية لتوصيل المساعدات داخل سوريا خلال الشهر الحالي .
ووصلت إمدادات من الطعام ومستلزمات أخرى ضرورية لمنطقة المعضمية التي يوجد بها قرابة 40 ألف شخص .
وقال يان إيغلاند، مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن الحكومة السورية تعطي تصاريح أكثر للمساعدات .
لكن لم تصل أي مساعدات حتى الآن إلى مدينة حلب، حيث يعاني مئات الآلاف من المدنيين تحت وطأة ظروف صعبة في مناطق سيطرة المعارضة التي تحاصرها قوات حكومية .