ارتفعت الأسهم في منطقة الخليج اليوم الخميس مقتفية أثر الأسهم العالمية بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة دون تغيير ولمح إلى رفع الفائدة بوتيرة أبطأ في المستقبل.

وتصدر مؤشر بورصة دبي قائمة الرابحين في المنطقة حيث قفز اثنين بالمئة في تداولات كانت الأنشط هذا الأسبوع إذ ارتفع 90 بالمئة من الأسهم التي جرى التداول عليها.

وفى أبوظبي ارتفع المؤشر العام 0.1 بالمئة مع تفوق الأسهم الرابحة على الخاسرة بواقع 12 إلى خمسة أسهم.

وكان سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) ثاني أكبر الرابحين مرتفعا ثمانية بالمئة بفعل انتعاش العقود الآجلة لخام برنت فوق 47 دولارا للبرميل مع انخفاض الدولار عملة تداول النفط.

لكن سهم دانة غاز انخفض 1.7 بالمئة بعد أن قالت الشركة اليوم إن مجلس إدارتها ناقش اقتراحا لإعادة شراء الأسهم، وعبرت الشركة عن انزعاجها لعدم سداد مستحقاتها في مصر دون أن تفصح عن تفاصيل.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة قطر 1.6 بالمئة مع صعود ثلاثة أرباع الأسهم لتقلص خسائرها في أسبوع متقلب إلى 1.2 بالمئة.

وكان من بين بعض أكبر الأسهم الرابحة هذا الأسبوع أسهم أدرجت حديثا على مؤشر اف.تي.اس.إي للأسواق الناشئة. وقفز سهم قطر للتأمين 3.1 بالمئة وارتفع سهم بنك الدوحة 3.3 بالمئة.

وفى مصر انخفض المؤشر الرئيسي 0.3 بالمئة لتبلغ خسائر الأسبوع 0.8 بالمئة، وانخفض سهم جلوبال تليكوم 1.4 بالمئة.

وقال مسؤولان بقطاع الاتصالات المصري، إن شركات اتصالات المحمول الثلاث العاملة في البلاد رفضت شراء رخصة الجيل الرابع.

وكان مشغل الاتصالات الوحيد الذي حصل على الرخصة الشهر الماضي هو المصرية للاتصالات التي ارتفع سهمها 2.2 بالمئة اليوم، وسيدخل بذلك محتكر الخطوط الهاتفية الثابتة في مصر سوق الهاتف المحمول مباشرة للمرة الأولي مما يعطيه ميزة خاصة عن باقى المشغلين بالقطاع.

وقالت مذكرة صادرة عن نعيم للسمسرة في القاهرة "في وجهة نظرنا فإن الشرط الرئيسي في الرخصة الذي يخلق مأزقا هو الجزء الدولاري للرخصة الذي من المحتمل أن يجد المشغلون صعوبة في الوفاء به بينما الحكومة حريصة على تلقي المدفوعات بالدولار دفعة واحدة."

وسددت المصرية للاتصالات في 31 أغسطس 5.2 مليار جنيه (585.59 مليون دولار) مقابل الرخصة نصفها بالدولار، وسيسدد الجزء المتبقي على مدار أربع سنوات.

وأضاف محللون لدى نعيم للسمسرة أن مثل هذا "المأزق" بين الجهات التنظيمية والمشغلين قد يضر الآفاق المستقبلية لأعمالهم في البلاد ويفتح الباب بشكل أوسع أمام لاعبين دوليين للحصول على الرخصة.

والبورصة السعودية مغلقة اليوم احتفالا باليوم الوطني للمملكة وستستأنف التداولات يوم الأحد 25 سبتمبر.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات الأسهم في الأسواق العربية اليوم:

قطر.. ارتفع المؤشر 1.6 بالمئة إلى 10413 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر اثنين بالمئة إلى 3514 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر واحدا بالمئة إلى 4515.5 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7914 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1134 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.03 بالمئة إلى 5766 نقطة.

(الدولار = 8.8799 جنيه مصري)