ذكرت صحيفة "يو أس إيه توداي" الأمريكية أن الحرس الوطني يقوم بتمشيط شوارع مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا، وذلك في محاولة لاستعادة الهدوء بعد يومين من أعمال العنف احتجاجا على قتل الشرطة الأمريكية لرجل أسود.

وطالبت جنيفر روبرتس عمدة المدينة الشرطة بنشر فيديو قتل الرجل، وهو ما رفضته الشرطة حيث أكدت أنه سوف يتم عرض الفيديو أمام عائلة الضحية فقط.

ووقعت أعمال عنف أمس بعد مظاهرات سلمية ضد عنصرية الشرطة حيث أصيب 4 من رجال الشرطة واعتقل العشرات من المحتجين.

وأعلن حاكم ولاية نورث كارولينا حالة الطوارئ في مدينة تشارلوت وإرسال الحرس الوطني، مع استمرار الاضطرابات والاحتجاجات ضد إطلاق الشرطة الرصاص على رجل أسود وقتله.