أقرت الفنانة روبى أمام محكمة أسرة مدينة نصر بالتنازل عن كافة حقوقها المالية والشرعية وردها لقيمة مقدم الصداق المذكور فى عقد زواجها بالمخرج سامح عبد العزيز مقابل تطليقها منه طلقة بائنة للخلع، وأكدت استحالة استمرار الحياة الزوجية بينهما.

من جانبها عرضت المحكمة الصلح على الفنانة إلا أنها رفضته وأصرت على الخلع، لتصدر المحكمة قرارها بتأجيل الدعوى إلى جلسة 25 أكتوبر المقبل لعرض الصلح للمرة الثانية نظرا لوجود" طفلة "ولرأى النيابة .

وكانت "رانيا حسين محمد " الشهيرة بروبى قد أقامت دعوى حملت رقم 3136 لسنة 2015وطالبت فيها بتطليقها من زوجها المخرج سامح عبد العزيز طلقة بائنة للخلع، وقالت فيها إنها تزوجت من عبد العزيز بموجب عقد شرعى فى سبتمبر 2014 وعاشرها معاشرة الأزواج وأنجبت منه الطفلة "طيبة" ونشبت بينهما خلافات يستحيل معها استمرار العشرة بحسب دعواها.

وأضافت الفنانة روبى فى دعواها أنها تبغض الحياة الزوجية مع زوجها وتخشى ألا تقيم حدود الله، وانها متنازلة عن كافة حقوقها الشرعية ،ﻻفتة إلى أنها تقدمت بطلب لمكتب تسوية المنازعات الأسرية لتطليقها من" عبد العزيز" طلقة بائنة للخلع مقابل تنازلها عن كافة حقوقها المالية والشرعية ورد قيمة مقدم الصداق المبرم فى عقد الزواج لكن دون جدوى مما دفعها ﻹقامة دعواها.