أكدت وزير دفاع ألمانيا أورسولا فون ديرلاين التزام بلادها بدعم العراق فى حربه ضد الإرهاب، وقالت: سنعمل على استكمال دعمنا للعراق فيما يتعلق بالتدريب ومكافحة الإرهاب والطب العسكرى ومواجهة السيارات المفخخة والهندسة العسكرية، وسنعمق هذا التعاون ونساند التنمية الاقتصادية .
جاء ذلك خلال لقاء رئيس الأركان العراقى الفريق أول عثمان الغانمي، بمقر وزارة الدفاع العراقية اليوم الخميس، مع وزير دفاع ألمانيا والوفد المرافق لها، بحضور كبار القادة العسكريين.. وبحث الجانبان تطورات العمليات العسكرية الجارية والمستقبلية ضد تنظيم (داعش) الإرهابى وما يطلبه الجانب العراقى من ألمانيا العضو فى التحالف الدولى المناهض لداعش، إضافة إلى مناقشة الملف الإنسانى وحاجات النازحين نتيجة العمليات العسكرية .
وأبدى الجانب الألمانى استعداده لزيادة دعم القوات العسكرية فى مجال التسليح والتدريب والتجهيز، وكذلك دعم ملف النازحين، وأشارت المسؤولة الألمانية إلى أن العراق يقف أمام ثلاث تحديات كبرى أولها: دحر داعش وطردهم من الأراضى العراقية، والحفاظ على وحدة العراق، واحتواء موجات النازحين،
ونوهت أورسلا فون ديرلاين بشجاعة القوات المسلحة العراقية والتقدم الذى تحرزه بتحريرها المدن العراقية الواحدة تلو الأخرى من قبضة تنظيم داعش .
وتعد الزيارة الثالثة من نوعها لوزير الدفاع الألمانى إلى بغداد، والتى تزامنت اليوم مع تحرير القوات العراقية لقضاء "الشرقاط" آخر معاقل داعش فى محافظة صلاح الدين شمالى العراق .