أعلن اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عن بدء التشغيل التجريبي لمصنع تدوير القمامة بطاقة استيعابية 500 طن يوميًا، ويشمل 3 خطوط انتاج، خط للمخلفات الصلبة وآخر للسائلة والأخير لانتاج الوقود البديل ويعمل علي قوته 70 عاملا من الكوادر الفنية المدربة في هذا المجال ومن المنتظر زيادة عددها في الفترة القادمة لتوفير فرص عمل للشباب.

واكد المحافظ علي أهميته الكبري في القضاء علي مشكلة القمامة وتراكمتها وآثارها السلبية علي المحافظة نهائيًا بل واستغلالها كثروة قومية تدر دخل علي المحافظة.

واشار الغضبان الى أن المصنع يعد اضافة قوية لمنظومة النظافة بالمحافظة وانة سيساعد كثيرا علي منع احتراق القمامة، موضحا ان المصنع يعمل علي مدار 24 ساعة لاستقبال المخلفات من مختلف الاحياء والتعامل معها علي الفور، وقد تفقد المحافظ جميع خطوط المصنع ووجة بتوفير كافة اوجة السلامة المهنية والامنية لجميع الافراد العاملين ووجه المحافظ بان يعرض علية يوميا كشوف بإعداد السيارات التي تقوم بالتعامل مع المصنع وكميات القمامة.