قدم نادى برشلونة الإسبانى أسوأ بداية في الدوري الإسباني الممتاز على ملعب كامب نو خلال الموسم الجارى تحت قيادة لويس انريكي، والتى لم تتكرر فى تاريخ الفريق الكتالونى منذ عام 2010/ 2011، وكانت تحت قيادة بيب جوارديولا.
اتلتيكو مدريد المحطة الأخيرة لإخفاقات برشلونة
ذكرت صحيفة "ماراكا" الإسبانية، ان تعادل برشلونة ضد أتلتيكو مدريد فى المباراة التى أقيمت ليلة أمس الأربعاء بالجولة الخامسة من منافسات الدوري الإسباني الممتاز، كانت الحلقة الأخيرة من البداية المهتزة للفريق الكتالوني في الدوري على ملعب كامب نو.
Luis Enrique, durante el partido contra el Atlético de Madrid.
وكان نادى برشلونة قد تعرض أسوأ انطلاقة له فى الدوري الإسباني الممتاز على ملعب الكامب نو بفوز واحد ضد ريال بيتيس بنتيجة 2-1، ثم خسارة من نادى ألافيس بنتيجة 2-1، وجاءت أخر حلقة منها بالتعادل الإيجابى بصعوبة بنتيجة 1-1 أمام نادى اتلتيكو مدريد، فى المباراة التى ظهر فيها أتلتيكو بشكل أفضل من الفريق الكتالونى وكان أحق بالفوز.
إخفاق انريكي هو الصورة المكررة لإخفاق جوارديولا فى 2010/2011
وجاء إخفاق برشلونة فى بداية الموسم الجارى تحت قيادة لويس انريكي، ليمثل صورة مكررة للإخفاق الذى ضرب الفريق الكتالونى موسم 2010/2011 تحت قيادة الإسبانى بيب جوارديولا حين تعرض للهزيمة فى أولى مبارياته على ملعب كامب نو بالخسارة أمام نادى إيركوليس بهدفين نظيفين، ثم حقق فوز صعب بهدف واحد ضد سبورتنج خيخون، ثم تبعها بالانتصار على فياريال بنتيجة 3-1، وتلقت شباك الفريق الكتالونى أكبر نسبة أهداف خلال ذلك الموسم مما دفع المدرب الإسبانى للاعتذار للجمهور عن كم الأهداف التى دخات شباكه.
نتيجة بحث الصور عن جوارديولا برشلونة 2011
ومن المقرر أن يلتقى نادى برشلونة فى مباراته المقبلة مع نادى سبورتنج خيخون بعد غدا السبت فى إطار منافسات الجولة السادسة من منافسات الدوري الإسباني الممتاز.