كشفت مصادر أمنية مسئولة بمطار القاهرة اليوم الخميس أن الفحص الفنى للدوائر الكهربائية التى تم العثور عليها بحقيبة قادمة من قطر وسط أمتعة حجاج قطاع غزة لا تمثل أية خطورة لأنها عبارة عن بوردة كمبيوتر.

وقالت المصادر: كان بعض رجال الأمن قد إشتبهوا فى حقيبة وسط أمتعة حجاج قطاع غزة العائدين من المدينة المنورة بعد أدائهم مناسك الحج فى طريقهم لدخول غزة عبر منفذ رفح البرى وتم الترجيح أنها دوائر كهربائية تستخدم فى التفجير عن بعد ولكن بعد الفحص الفنى الدقيق بواسطة الخبراء تبين أنها لاتوجد أية خطورة منها لأنهاء عبارة عن بوردة كمبيوتر كما تبين أن الحقيبة كانت قادمة على رحلة مصر للطيران من الدوحة وجار التحقيق لمعرفة ملابسات وجودها وسط أمتعة حجاج غزة.

وقالت المصادر: لاصحة إطلاقا لما نشرته بعض المواقع عن وجود مخطط من إحدى الدول لإستغلال حجاج غزة لتوصيل أدوات وأجهزة للعناصر الإرهابية فى شمال سيناء ورفح وعلى وسائل الإعلام عدم نشر الشائعات أو المعلومات غير الدقيقة حتى لا تتأثر علاقات مصر بالدول الشقيقة وأن وزارة الداخلية ستصدر بيانا حول هذا الأمر.