أهالي ضحايا "مركب الموت" برشيد يصرخون لتأخر انتشال جثث ذويهم.. فيديو

فقراء هرعوا الى ميناء رشيد بين امل ورجاء ببقاء ذويهم على قيد الحياة، بعد ان غرق بهم مركب هجرة غير شرعية، كان في طريقه الى ايطاليا، دموع تذرف من اعينهم، ووجوه بدت شاحبة من شدة الصدمة، وصراخ بين الاهالي لسرعة انتشال جثامين الضحايا.

رصدت عدسة "صدى البلد"، تجمهر عشرات الاهالي الى موقع الحادث، الذي وقع صباح أمس، ينتظرون انتشال جثامين ابنائهم، وتسيطر عليهم حالة من الغضب الشديد لتأخر عمليات الانتشال.

وكانت محافظة البحيرة، قد شهدت صباح أمس الأربعاء، حادثا مأساويا لم يكن الأول من نوعه، وهو حادث غرق مركب "موكب الرسول" بعرض البحر المتوسط على بعد 12 كيلومترا من ساحل مطوبس ورشيد، حيث كان المركب يقل أكثر من 400 فرد من الجنسيات المصرية والإريترية والصومالية والسودانية، وتم انتشال جثث 42 فردا وإنقاذ 163 آخرين وإصابة 7 أشخاص من الناجين، بينهم 111 مصريا و46 يحملون جنسيات أفريقية، حيث تم توزيع الجثث والمصابين على مستشفيات "رشيد، إدكو، كفر الدوار، دمنهور، أبو حمص، المحمودية"، وانتقلت الضفادع البشرية من القوات البحرية لانتشال الجثث وإنقاذ العديد منهم بمساعدة أصحاب المراكب الخاصة.

أضف تعليق