تباشر نيابة الهرم برئاسة المستشار احمد عبد الباقي، التحقيق مع صاحب مجموعة من المزارع الحيوانية والداجنة، لاتهامه بالنصب على المواطنين والاستيلاء منهم علي أكثر من 5 ملايين جنيه، بدعوى تشغيلها في مجال عمله مقابل ربح شهري كبير، في عدة بلاغات جديدة.

وكشفت التحقيقات أن المتهم "محمود.م.غ"، رجل اعمال استولى على أموال أكثر من 50 مواطنا، بإجمالي مبالغ 5 ملايين و600 ألف جنيه بدعوى تشغيلها في مجال تربية وتسمين الماشية والدواجن، مقابل ربح شهري 5%، وأنه دفع الأرباح عن المبالغ المودعة معه لمدة 3 شهور فقط.

واضافت التحقيقات أنه حينما طالبه المواطنين بسداد المبالغ المالية المستحقة لهم، تنصل من دفعها، كما لم يسدد أصول المبالغ المودعه عنده.

واستمعت النيابة لاقوال عدد من المجني عليهم، وقرر أحدهم أنه أودع لدى المتهم مبلغ 840 الف جنيه، ويحاول منذ مدة تتجاوز 6 أشهر استرداد المبلغ، إلا أن المتهم تهرب منه عدة مرات، وأكد آخر أنه أودع 2 مليون جنيه لدى المتهم لتشغيلها، بسبب هامش الربح المغري الذي تحصل عليه لمدة 3 أشهر فقط.

يجدر الإشارة إلى أن المتهم تم ضبطه منذ 5 أشهر، وتبين بالكشف عنه أنه صادر ضده عدة أحكام "أولية" في قضايا نصب وشيكات وايصالات الأمانة.