اجتمع وفد من الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب اليوم الخميس لبحث التعاون مع الأزهر الشريف في طباعة ومراجعة المصحف الشريف بالروايات المختلفة.

واتفق الطرفان على أن تبدأ الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما بطباعة المصحف بجميع الروايات كل رواية في مصحف منفصل بعد مراجعتها واعتمادها من قبل مؤسسة الأزهر الشريف.

ومن جانبه رحب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بالهيئة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما والوفد الممثل لها وبالفكرة التي طرحتها، مؤكدا أن الازهر على استعداد كامل للمراجعة والاشراف على المصاحف التي ستتم طباعتها.

يذكر ان الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما هيئة مستقلة انشئت في عام 2011 بقانون ويشرف عليها وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية، وهي أول هيئة على مستوى العالم العربي والإسلامي تقوم بطباعة المصحف الشريف بجميع رواياته.

وتهدف الهيئة الى العناية بعلوم القرآن الكريم والسنة النبوية بنشر البحوث والدراسات الاسلامية وتوفير احتياجات المسلمين داخل الكويت وخارجها من الاصدارات الاسلامية من خلال طباعة المصحف الشريف بالروايات المشهورة وترجمة معانيه وكذلك السنة النبوية الى مختلف اللغات.

وضم الوفد الكويتي الدكتور فهد الديحاني الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت، وعضوا مجلس ادارة الهيئة العميد المساعد بكلية الشريعة الدكتور وليد العلي وعميدة كلية الاداب بجامعة الكويت الاستاذة الدكتورة سعاد عبدالوهاب.

كما حضر اللقاء المستشار عبدالعزيز البشر- سفارة دول الكويت بالقاهرة, و الدكتور محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الاسلامية.