ذكرت شبكة "سكاى نيوز" أن وزيرين من الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة وقادة عسكريين قُتلا في تفجير انتحاري استهدف اجتماعًا في إنخل بمحافظة درعا جنوبي سوريا، الخميس، وفقًا لمصادر في المعارضة السورية.

موضحة أن التفجيرات استهدفت رئيس دار العدل في حوران، عصمت العبسي، وأيضًا وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، يعقوب العمار، فيما أصيب عدد من الموجودين.

وأوضحت المصادر أن انتحاريًا بحزام ناسف فجر نفسه خلال اجتماع لـ"شخصيات ثورية وشرعيين" في "المخفر الثوري" التابع لمدينة إنخل بدرعا.