انتزع مانشستر سيتي الإنجليزي فوزاً صعباً من ضيفه سندرلاند بهدفين مقابل هدف وحيد في افتتاحية كل منهما للبريميرليغ ضمن منافسات الأسبوع الأول على ملعب الإتحاد.
كانت تلك هي المباراة الأولى للمان سيتي تحت قيادة مدربه الجديد بيب غوارديولا القادم من بايرن ميونيخ خلفاً لمانويل بيليغريني، بينما عاد ديفيد مويس أيضاً إلى البريميرليغ عبر بوابة سندرلاند، بعد أن أصبح سام آلاردايس مدرباً لمنتخب إنجلترا.
المباراة شهدت أيضاً مشاركة صفقتين لمانشستر سيتي هما المدافع جون ستونز والجناح الإسباني نوليتو، بينما تواجد إلكاي غوندوغان وليروي ساني الوافدين من البوندسليغا في المدرجات.
وفي انطلاقة سريعة تحصل مانشستر سيتي على ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة سجل منها الأرجنتيني سيرجيو أغويرو أول الأهداف.
استمر مانشستر سيتي في السيطرة والمحاولة الهجومية بتسديدة من رحيم سترلينغ في الدقيقة 19 مرت فوق العارضة، تلاه نوليتو الوافد الجديد في الدقيقة 24 بجوار القائم.
وفي الدقيقة 30 كاد سندرلاند أن ينتزع التقدم لولا تدخل الحارس ويلي كاباييرو، لتعود الأمور إلى مجرياتها مرة أخرى بتسديدة من دي بروين في الدقيقة 36 بجوار القائم، قبل أن يعاود سندرلاند محاولاته في الدقيقة 40 بتسديدة من جاك رودويل تحولت إلى ركنية، تلتها رأسية جيرمين ديفو التي تألق كاباييرو من جديد في إبعادها.