شاهد.. عشرات الناجين من غرق «مركب الموت» برشيد يفترشون الأرض داخل قسم الشرطة

وجوه ارتسم الفقر عليها، عيوان زائغة، وأفكار مُشتتة، أجساد مُنهكة تفترش أرض قسم شرطة رشيد، بعد احتجازهم للتحقيق معهم في حادث غرق مركب رشيد، في منظر لا يُرثى له، بعد أن نجوا من الغرق في مركب الموت برشيد.

رصدت عدسة "صدى البلد" افتراش أجساد الناجين من غرق مركب رشيد، أرض قسم شرطة، في مشهد يبعث الحزن والألم، ويدل على إهمال المسئولين في التعامل مع الناجين من الحادث الأليم.

وكان المستشار عبد العزيز عليوة، المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، قد قرَّر إخلاء سبيل 160 فردًا من الناجين من مركب الهجرة غير الشرعية برشيد، بضمان محال إقامتهم، بالنسبة لـ 117 فردًا من المصريين وبضمان وثيقة سفر لـ 43 أجنبيًا.

كما قرّر المستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية حبس 4 من طاقم المركب، وهم كل من: "عطية أحمد أبو نار، نشأت غزال الفقى، سعد سعد عشماوى، صبحى حسن أبو عثمان"، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتكليف ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط مباحث الأموال العامة بضبط وإحضار 5 آخرين من المتورطين فى هذه الكارثة من مافيا الهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى التصريح بدفن 6 جثث من الضحايا بعد تعرف ذويهم عليهم، بينهم جثتان بمشرحة دمنهور وجثتان بمشرحة إدكو وجثتان بمشرحة رشيد.

وكان فريق من الطب الشرعى قد انتقل إلى مستشفيات دمنهور ورشيد وإدكو وكفر الدوار ودمنهور والمحمودية وأبو حمص لأخذ عينات البصمة الوراثية الـ DNA من الضحايا لفحصها بمعرفة معامل الأدلة الجنائية، لتحديد هوية الجثث لتسليمها إلى ذويها ولمنح تصريحات الدفن.

كما قام فريق من الأدلة الجنائية بمديرية أمن البحيرة بتصوير جثث الضحايا والنشر عنهم لتعرف ذويهم عليهم، بالتنسيق مع فريق من رجال الأموال العامة والأمن العام والأمن الوطنى لسرعة إنهاء كافة التحريات والإجراءات المتعلقة بإنهاء كافة إجراءات.

أضف تعليق