قال ديفيد لوبلين، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن المرشحة هيلارى كلينتون هى الأقرب للفوز بالرئاسة فى الانتخابات الأمريكية القادمة بنسبة تتراوح من 43% إلى 49% وهى الأفضل على المشهد الانتخابى وتتفوق على منافسها ترامب .
وأضاف رداً على سؤال "اليوم السابع"، أن المرشح الرئاسى ترامب شعبيته لم تكن قوية فى الشارع الأمريكى كما يشيع البعض، ولكن وسائل الإعلام فى الولايات المتحدة الأمريكية هى من صنعت له شعبيته بتصريحاته المثيرة .
وأشار إلى أن التصريحات المثيرة التى يصدرها ترامب فى الفترة الأخيرة فقدته شعبيته من ناحية، وأوضحت العديد من الأمور للشعب الأمريكى الذى أدرك أنها بلا فائدة وهدفها إثارة الرأى العام فقط، لافتا أنه خسر من خلالها آلاف الأصوات التى كانت تسانده فى البداية .
وأوضح أن شعبية كلينتون انخفضت فى الشهور الأخيرة بسبب الأخبار التى أشيعت عنها بشأن حالتها الصحية، ولكن هى ما زالت الأقرب للفوز بالرئاسة، مشيراً إلى أنها حال فوزها ستكون سياستها بنفس سياسة أوباما فى إدارة الأمور الحالية، ولكنها ستعمل على حل أزمة الحد الأدنى للأجور وستحل أزمة الهجرة فى أمريكا .
وأوضح أنها ستعمل على مكافحة العمليات الإرهابية والجماعات الدينية المتطرفة التى تسبب إرهاب المواطنين فى العالم حتى يعم السلام فى العالم أجمعه .
جاء ذلك فى اللقاء الذى نظمته القنصلية الأمريكية بالإسكندرية بشأن الانتخابات الأمريكية المقبلة.