اجتمع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مع أعضاء لجنة دراسة وإعداد تحليل أسباب ظاهرة الغش الإلكتروني وتسريب الامتحانات، وذلك بحضور وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي، والتجارة والصناعة، والشئون القانونية ومجلس النواب، والإنتاج الحربي، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات المعنية الأخرى، ويأتي ذلك في إطار متابعة وضع الخطط والحلول اللازمة لإحكام الرقابة على امتحانات الثانوية العامة والحيلولة دون تسريبها والقضاء على ظاهرة الغش الإلكتروني.

وقال السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، إنه في إطار متابعة المهندس شريف إسماعيل للاستعدادات الجارية لاستقبال العام الدراسي الجديد من حيث صيانة مباني المدارس، وتوفير الكتب الدراسية، وإقامة معارض المستلزمات المدرسية، ومتابعة توفير الأراضي لتنفيذ المشروع القومي لبناء المدارس، أكد علي أهمية التوسع في التعليم الفني بالجامعات المختلفة.

كما وجّه أعضاء اللجنة بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار حالات الغش الإلكتروني، وسرعة الانتهاء من كافة التفاصيل المتعلقة بمواجهة تلك المخالفات والتي من بينها تغليظ العقوبة علي تسريب الامتحانات، وتتبع القائمين علي المواقع الإلكترونية المشاركة في ذلك، وكذا وضع بنك أسئلة تتم الاستعانة به لاختيار الامتحانات قبل عقدها بفترة وجيزة، وإيجاد آلية دائمة لتأمين العاملين في مطابع وزارة التربية والتعليم.

كما تم خلال الاجتماع استعراض عدد من المقترحات والبدائل لتطوير وتأمين نظام امتحانات الثانوية العامة، وإعداد آليات عمل تضمن تفادى تكرار حالات الغش والتسريب، وذلك على المدى القريب والمدى البعيد، على أن يتم عقد اجتماع آخر خلال أسبوعين.