قتل ثلاثة من عناصر قوات حكومة الوفاق الوطنى الليبية وعشرة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية فى سرت الخميس مع تجدد المعارك فى المدينة الساحلية، بجسب ما أفادت مصادر طبية وعسكرية، وقالت القوات الحكومية فى بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "قواتنا تواصل تقدمها تجاه المعاقل الأخيرة لعصابة داعش داخل سرت وتستهدف بالمدفعية الثقيلة تجمعا" للتنظيم المتطرف فى الحى رقم 3 الواقع فى شرق سرت (450 كلم شرق طرابلس).
كما ذكرت فى بيان آخر أنها تمكنت من تفجير ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون قبل وصولها إلى أهدافها، وأعلن المستشفى الميدانى التابع للقوات الحكومية على صفحته على فيسبوك أن ثلاثة من المقاتلين الحكوميين قتلوا فى سرت الخميس، فيما ذكرت القوات الحكومية أن عشرة على الأقل من عناصر التنظيم المتطرف لقوا مصرعهم، وأ طلقت القوات الحكومية فى 12 آيارالماضى عملية "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت من التنظيم المتطرف الذى سيطر عليها فى يونيو 2015.
وقتل فى العملية منذ انطلاقها أكثر من 450 عنصر من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق وأصيب نحو 2500 عنصر آخر بجروح بحسب مصادر طبية. وليس هناك احصائية باعداد قتلى تنظيم الدولة الإسلامية. وسيشكل سقوط سرت ضربة موجعة للتنظيم المتطرف الذى يتعرض لسلسلة من النكسات فى العراق وسوريا.