>> أعضاء التكتل وضعوا خطة تنظيمية لإقناع اعضاء بالبرلمان الانضمام لهم.. حددوا أسماء 35 نائبا جديدا من دعم مصر والمصريين الأحرار والوفد لإقناعهم بمساندتهم فى عمليات التصويت
>> كل نائب بالائتلاف يتولى مهمة إقناع 3 نواب جدد.. خالد يوسف يتولى الاتصال بأنيسة حسونة ومحمد عبده وعمر حسانين.. وهيثم الحريرى يتولى التنسيق مع طلعت خليل وعبد الرحمن البرعى ومحمد ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب شفيق
>> ضياء الدين داود يتولى التواصل مع نشوى الديب ورئيس الكتلة البرلمانية لمصر بلدى.. وعماد جاد يرتب مع 4 نواب أبرزهم عاطف مخاليف ومنال ماهر
>> الائتلاف صمم شعارا جديدا يحمل عنوان " عيش – حرية – عدالة اجتماعية
تتزايد التربيطات والتحالفات السياسية تحت قبة البرلمان مع اقتراب دور الانعقاد الثانى لمجلس النواب، خاصة أن خريطة المجلس تنتظر أن تتغير مع إجراء انتخابات جديدة للجان النوعية، وإقرار عدد كبير من القوانين، بخلاف التشريعات التى سيناقشها البرلمان فى جلساته الأسبوعية.
ومن بين أبرز التربيطات والتحالفات التى بدأت مبكرا قبل أيام من دور الانعقاد الثانى، ويرصدها "اليوم السابع"، هى تحركات تكتل 25/30 لتوسيع قاعدتها فى المجلس عبر خطة تنظيمية تستهدف استقطاب عناصر من النواب الجدد لضمهم إلى الائتلاف والتنسيق معهم فى القضايا الخلافية تحت قبة البرلمان وتحديدا عمليات التصويت على القرارات الهامة.
وينشر "اليوم السابع" الخطة التنظيمية الكاملة لائتلاف "25/30" لاستقطاب وضم عناصر جدد، والتى جاءت كالآتى..
1 اجتمع أعضاء الائتلاف الحاليين واتفقوا على ضرورة توسيع قاعدة الأعضاء لكى يكون لهم دور فى قرارات البرلمان بجلساته العامة والقرارات المتخصصة فى اللجان النوعية.
ومن هنا جاء التحرك نحو استقطاب عناصر جديدة من النواب عبر دعوة النواب المستهدف ضمهم إلى الائتلاف لاجتماعات وورش عمل لمناقشة القضايا المستجدة بالمجلس بدور الانعقاد الجديد ومن ثم محاولة إقناعهم بالانضمام لعضوية الائتلاف أو على الأقل التنسيق معهم فى القرارات الداخلية للمجلس.
2 حدد أعضاء الائتلاف الحاليين 35 اسما لنواب جدد، ومحاولة إقناعهم بالدخول للائتلاف، والملاحظة هنا أن النواب المستهدفين بينهم نواب يتبعون ائتلاف دعم مصر وحزب المصريين الأحرار وحزب الوفد ومستقلين.
3 وزع النواب الحاليون للائتلاف أسماء الـ 35 نائبا المستهدفين، عليهم، بحيث يتولى كل نائب من ائتلاف 25/30، إقناع 3 أو 4 نواب جدد، واللافت أن أنه تمت عملية استقطاب النواب وفق مساحة علاقات الصداقة بين النواب داخل البرلمان.
وجرت عملية توزيع النواب كالاتى..
1- النائب خالد يوسف والمعروف إعلاميا بقائد ائتلاف 25/30، يتولى مسئولية "نواب من طراز رفيع"، التى تبدأ بالتنسيق والاتصال بالدكتورة أنيسة حسونة، وهى نائبة معينة، وشغلت منصب هام من قبل فى مؤسسة مجدى يعقوب، كما يتولى الاتصال والتنسيق أيضا مع النائب محمد عبده، وهو نائب عن حزب الوفد وعضو لجنة السياحة بالبرلمان وكذلك الاتصال بالنائب عمر حسانين عضو البرلمان عن محافظة القليوبية نفس المحافظة التى ينتمى إليها خالد يوسف.
2- أما النائب هيثم الحريرى فكان له النصيب الأكبر من النواب فى عمليات الاتصال والتنسيق، فهو يتولى الاتصال مع 6 نواب من تكتلات سياسية مختلفة بالبرلمان، وهم النائب طلعت خليل وهو عضو لجنة الخطة والموازنة وابن محافظة السويس، وكذلك النائب عبد الرحمن البرعى وكيل لجنة التعليم بالبرلمان والنائب محمود عطية، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد والنائب أحمد أبو علم عضو البرلمان عن محافظة أسيوط، كما ضمت قائمة الأسماء التى سيتولى هيثم الحريرى التنسيق معها نواب من حزب مصر أبرزهم سهير الحاوى، وعلى الجانب الآخر، كان لهيثم أيضا مسئولية الاتصال بالنائب محمد بدراوى، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية.
3- النائب عماد جاد، عضو مجلس النواب والمنضم حديثا لائتلاف 25/30 بعد تقديم استقالته بحزب المصريين الأحرار، سيتولى وفقا للخطة الجديدة التنسيق والاتصال بـ 4 نواب، وهم النائب عاطف مخاليف، وكيل لجنة حقوق الإنسان والنائب أشرف شوقى عضو لجنة المشروعات الصغيرة ومنال ماهر، عضو لجنة حقوق الإنسان، ومصطفى سالم النائب عن المصريين الأحرار وجبالى محمد الجبالى النائب عن محافظة سوهاج.
4- النائب خالد عبد العزيز شعبان، عضو مجلس النواب، سيتولى التنسيق والاتصال وفقا للخطة بـ4 نواب وهم، النائبة مايسة عطوة وهى نائبة فازت فى الانتخابات على قوائم "دعم مصر"، ومصطفى كمال الدين حسين، وهو نائب عن دائرة بنها بمحافظة القليوبية وعضو بلجنة حقوق الإنسان والنائب عمرو أبو اليزيد، وهو نائب شاب عن محافظة الجيزة، وأحمد على عضو حزب المصريين الأحرار والنائب حسين غيتة، عضو اللجنة التشريعية بالمجلس.
5- أما النائب محمد عبد الغنى وهو شقيق الإعلامى حسين عبد الغنى فسيتولى التنسيق والاتصال باللواء عفيفى كامل وهو عضو باللجنة التشريعية والدستورية ونائب عن دائرة الرمل بمحافظة الإسكندرية وبالنائب عبد الرازق زنط عضو البرلمان عن محافظة الأقصر وبالنائب محمود حسين عضو مستقبل وطن.
6- فيما سيتولى النائب أحمد طنطاوى وهو من النواب الشباب بالمجلس مسئولية التنسيق مع 2 من النواب وهما خالد هلالى، نائب عن محافظة كفر الشيخ نفس محافظة طنطاوى، وكذلك النائب خالد أبو زهاد وهو نائب عن محافظة سوهاج وعضو فى لجنة الشئون العربية وكان له كلمات هامة فى دور الانعقاد الأول.
7- فيما سيتولى النائب ضياء الدين داوود التنسيق والاتصال بالنائبة نشوى الديب وهى عضوة عن دائرة إمبابة بمحافظة الجيزة، وكذلك التنسيق والاتصال بالنائب شرعى محمد، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب مصر بلدى.
8- النائب إيهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية للمصرى الديمقراطى الاجتماعى وعضو ائتلاف 25/30، سيتولى التنسيق والاتصال مع اللواء نور عبد الرازق عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج والنائب عبد الفتاح جمال عن محافظة أسيوط.
9- أما النائبة نادية هنرى والمنضمة حديثا لائتلاف 25/30، فستتولى التنسيق والاتصال بـ 2 من النواب وهما إليزابيث شاكر، عضو مجلس النواب عن محافظة الجيزة، ورضا نصيف عضو البرلمان وعضو ائتلاف دعم مصر.
اللافت أنه بالتزامن مع الخطة التنظيمية لائتلاف 25/30 لاستقطاب أعضاء جدد، عمل الائتلاف على استحداث لوجو جديد يحمل اسم 25/30، ويحمل كلمات " عيش – حرية – عدالة اجتماعية".