قالت شركة "دانة غاز" الإماراتية، اليوم، إن مجلس إدارتها "منزعج" من عدم سداد مستحقات الشركة المتأخرة في مصر.
وأضافت الشركة الإماراتية المدرجة في بورصة أبوظبي، في بيان أصدرته إن "المجلس عبر عن دعمه للإجراءات المقترحة من قبل الإدارة"، دون إعطاء تفاصيل عن تلك الإجراءات.
وحسب تصريحات سابقة للرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز باتريك ألمان، تعاني الشركة من بعض المعوقات في السوق المصرية بسبب أزمة العملة الحالية، فيما تدرس اتخاذ مزيد من الخطوات لإزالة أية معوقات بهدف زيادة الإنتاج في مصر.
ويصل إجمالي المستحقات المتأخرة للشركة 3.53 مليارات درهم (960 مليون دولار)، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة ، ويمثل متوسط إنتاج الشركة الإماراتية في مصر بنهاية الربع الثاني من العام الحالي، نحو 36.55 ألف برميل من النفط المكافيء يوميا، تعادل 54.7% من إجمالي إنتاج الشركة ، وفقا لحسابات "الأناضول".
و"دانة غاز" العاملة في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط ، تأسست عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتمتلك حاليا أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في الإمارات ومصر والإقليم الكردي شمالي العراق، بمعدل إنتاج بلغ 66.650 ألف برميل من النفط المكافيء يوميا .
ومنذ ثورة يناير 2011، تعاني مصر من شح العملات الأجنبية خاصة الدولار الأميركي، وازدادت حدة الأزمة خلال العامين الماضي والجاري مع تراجع إيرادات السياحة وقناة السويس.