أصبح النجم العالمي براد بيت محصورا في "خانة اليك" بعد قرار زوجته النجمة العالمية أنجلينا جولي الانفصال عنه بشكل رسمي، لتنتهي قصة حب استمرت لـ12 عامًا شاهدين على صعوبات وتحديات واجهها الطرفين.

وبالرغم من وعد "براد" بأنه على استعداد لإصلاح ما تم افساده بمعالجة نفسه من إدمان الكحوليات والمخدرات، والذي ترتب عليها سوء معاملته لأبنائه وللتحقيق في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية.

وعلاوة على ذلك شائعة اقامة علاقة مع الممثلة الفرنسية ماريون كاتيور اثناء تصوير فيلمهما "Allied" في اسبانيا.

وفي حال انفصال "براد" عن "جولي" هناك 4 اشياء سوف يخسرها براد، وشيء واحد سيكسبه.

- نصف ثروته : وفقًا للقانون الامريكي، فمن المحتمل ان تحصل "جولي" على نصف ثروة "براد" بعد انتهاء اجراءات الطلاق رسميًا بقرار من محكمة لوس أنجلوس ، وهو المصير الذي لاقاه جوني ديب بعد انفصاله عن زوجته الممثلة الامريكية أمبر هارد.

- حضانة أطفاله:

قرر بيت خوض معركة لاستعادة حضانة أطفاله مع منح بيت حق زيارتهم فقط، حسب ما ذكره موقع "تي إم زد" الأمريكي المعنى بشئون الفنانين والمشاهير.

وذكر الموقع الإلكتروني الفرنسي "باري ماتش" أن مصدرا مقربا من براد قال إن براد صرح بأن أنجلينا تحلم إذا كانت تفكر في أن تأخذ أطفالي بعيدا عنى غير أنني أتمنى الحصول على حق الحضانة المشترك.

- انخفاض جماهيريته :

قد يواجه "براد" خلال الفترة المقبلة قلة احترام وتقدير من جمهوره حول العالم بسبب تغير صورته الذهنية لديهم، بعد شائعات خيانة زوجته التي تلقب بالمرأة الاكثر جذابية في العالم.

- تحقيق فيلمه "allied" ارقامًا قياسية :

من المتوقع ان فور عرض فيلم "allied" الذي جمع بين "براد" وعشقيته " ماريون كوتيار" سوف يحقق ارقامًا قياسية من حيث الايرادات رغبة لمشاهدتهما سويًا بعد شائعة علاقتهما القياسية.