تستقبل قاعة الحكمة بساقية عبد المنعم الصاوي، يوم الأحد المقبل، حدثًا أطلقته الساقية منذ عام 2009، وتحتفل به سنويًّا وهو "جائزة رشوان للأخلاق الرياضية".

يبدأ اليوم في تمام السادسة مساءً مع كلمة ترحيب من المهندس محمد عبدالمنعم الصاوي، بعدها يأخذنا مسرح الساقية للعرائس لرحلة كانت بدايتها في الإسكندرية ومسرحية العرائس "أغلى من الذهب"، وتحكى قصة البطل المصري محمد رشوان الذي رفض استغلال إصابة منافسه الياباني في نهائي لعبة الجودو فى الأولمبياد عام 1984، وحصل على المركز الثاني والميدالية الفضية وجائزة اللجنة الأولمبية الدولية "بطل الأخلاق الرياضية".

يتخلل اليوم كلمة للبطل العالمي كابتن محمد رشوان والسفير الياباني في مصر السيد تاكهيرو كاجاوا، وتكريمات لأبطال أولمبياد ريو 2016 والأولمبياد الخاصة.

يذكر أنه بعد 88 عامًا من انطلاق الدورات الأولمبية الحديثة تحقق أهم أهدافها على يد البطل المصري محمد على رشوان، ففي دورة لوس أنجلوس الأولمبية التى أقيمت عام 1984 نجح في تسجيل أنقى ملامح التاريخ الأولمبي وأكثرها بريقًا عندما انتصرت أخلاقه الرياضية على تحقيق أرفع الميداليات.