أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن تونس كسبت معركتها ضد الإرهاب وأنها "ستبدأ اليوم حربها ضد الفساد " حتى تتمكن من إرساء دعائم دولة القانون والمؤسسات، قائلا "ليس لنا خيار سوى الديمقراطية".

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات) اليوم /الخميس/ عن الرئيس التونسي قوله - خلال لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على هامش المنتدى الأمريكي الإفريقي الثاني للأعمال بنيويورك - أن تونس نجحت في حربها على الإرهاب بفضل مساندة العديد من الدول الصديقة، وعلى رأسها الولايات المتحدة، التي قال إنها لم تدخر جهدا في تعزيز علاقاتها مع تونس في المجالين الأمني والعسكري ، معتبرا أن تونس "محظوظة بصداقاتها ولاسيما مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وفي رده على سؤال لكيري حول ''الورقات الرابحة حتى تصبح تونس قبلة للمستثمرين الأجانب''، قال الرئيس التونسي إن بلاده تتميز بموقعها الاستراتيجي القريب من أوروبا، وهو ما يفسر ارتفاع نسبة مبادلاتها التجارية مع الدول الأوروبية التي تبلغ 85 بالمائة، مؤكدا أن تونس تظل مع ذلك فخورة بانتمائها الإفريقي والعربي ولذلك تعمل جاهدة على إقامة علاقات اقتصادية بناءة مع كل من أوروبا وإفريقيا والعالم العربي والارتقاء بهذه العلاقات إلى مستويات افضل .

وفي ما يتعلق بالندوة الدولية للاستثمار التي تعتزم تونس تنظيمها يومي 29 و30 نوفمبر، قال السبسي إن أصدقاء تونس مدعوين لهذه الندوة التي ستشكل مناسبة يعبرون من خلالها عن تضامنهم مع تونس ومساندتها حتى تتجاوز الظرف الاقتصادي الدقيق الذي تمر به، مبرزا أن مساهمتهم ستكون فعالة لدفع عجلة التنمية بالبلاد .