تابع الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، عمليات الإفراج عن 110 محتجزين مصريين تم إنقاذهم من غرق مركب الهجرة غير الشرعية أمام سواحل مدينة رشيد صباح أمس، وذلك بعد صدور قرار النيابة بالإفراج عنهم واتخاذ كافة الإجراءات الأمنية حيالهم حيث تم تسليمهم إلى ذويهم الذين تجمعوا أمام قسم شرطة رشيد.

يُذكر أنه يوجد 43 جثمانا من غرقى الحادث موزعين على مستشفيات رشيد وكفر الدوار وإدكو والمحمودية وأبو حمص ودمنهور جار التعرف على أسمائهم وجنسياتهم وعمل اختبارات الـ DNA الخاصة بهم تمهيدًا لتسليمهم إلى ذويهم ومازال البحث جاريًا للعثور على مفقودين آخرين بمعرفة قوات حرس الحدود والقوات البحرية.