كثير من النساء يفضلن تربية القطط لأنها لطيفة وشكلها جميل وشقية، لكن عندما يتعلق الأمر بالصحة فيجب الأخذ فى الاعتبار الأمراض التى يمكن أن تنتقل لنا بالقطط.
وفى هذا السياق، حذرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها "CDC" من مرض يطلق عليه "خدش القطط" يصاب به ما يقدر بـ12 ألف أمريكى سنوياً، ونحو 500 يجب أن يذهبوا إلى المستشفى.
وأوضحت المراكز الأمريكية أن المرض يمكن أن ينتشر عن طريق البراغيث المصابة التى تتعلق فى فراء القطط، حيث تلتقط البكتيريا التى تسبب مرض "Bartonella henselae" ، ويمكن بعد ذلك نقل البكتيريا عن طريق خدش شخص.
وقالت الباحثة الدكتورة "كريستينا نيلسون": "عندما تخدش القطط أنفسها فإنها تحصل على البكتيريا فى مخالبهم، لذلك عندما تخدش شخصا تنتقل البكتيريا ويمكن أن تدخل الجلد وتصيب الشخص".
وأشار الباحثون أن الناس يمكنهم أيضاً الحصول على المرض من لدغات القط أو من خلال انتقال الفيروس إلى قطع أو إصابة فى جلد الشخص.
ووجد الباحثون أن مرض "خدش القطة" هو الأكثر شيوعاً بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم 5-9 عاماً وفى الناس الذين يعيشون فى جنوب الولايات المتحدة، والذى يصاب بالمرض يشعر بالحمى أو بالتعب.
وأضافت نيلسون أن العلاج هو تناول المضادات الحيوية لقتل البكتيريا، لكن بعض الناس يمكن أن يكون لديهم مضاعفات خطيرة، حيث أنها يمكن أن تؤثر على المخ والعظام، وتسبب التهابات العين، وفى حالات نادرة، تكون قاتلة.