تصاعدت الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين، فى مدينة شارلوت بولاية كارولينا الشمالية، فى إطار أعمال العنف والاحتجاجات التى اندلعت بعد مقتل كيث لامونت سكوت وهو أمريكى أسود أعزل، برصاص الشرطة الاثنين الماضى.
وحصلت "اليوم السابع" على لقطات حصرية من الاحتجاجات التى شهدت أيضا مقتل متظاهر أسود، لم تتحدد هويته بعد.
وزعمت الشرطة الأمريكية أن سكوت كان يحمل سلاح، بينما تؤكد عائلته أن كل ما كان بحوزته كتاب. ويأتى مقتل سكوت، الذى يبلغ 43 عاما، الأحدث ضمن سلسلة من حوادث إطلاق النار التى ترتكبها الشرطة ضد المواطنين السود فى الولايات المتحدة بالسنوات الأخيرة الماضية.
وأثارت مثل هذه الانتهاكات الغضب العام تجاه الشرطة الأمريكية، وأعربت الجماعات المناهضة للعنصرية فى الولايات المتحدة وعلى رأسها حركة "حياة السود تهم" والمجتمع الأمريكى الأفريقى فى الولايات المتحدة وغيرهم، عن غضبهم ورفضهم للممارسات الشرطة ضد السود.
وتم اعتقال العديد من المحتجين فى نيويورك، الأربعاء، خلال مسيرة للتضامن مع حركة "حياة السود تهم". وتجمع المئات فى ميدان الاتحاد بنيويورك وقام محتجين بغلق الشوارع، مما دفع الشرطة للقبض على العديد من المحتجين ومحاولة منعهم من قطع الطرق.
- مقتل متظاهر أسود برصاص الشرطة خلال الاحتجاجات.
- وأمطرت الشرطة الأمريكية المتظاهرين، الذين أغرقوا شوارع مدينة تشارلوت، بوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع، وحاول المتظاهرين الفرار بعيدا دون أن يتركوا الشوارع.
- ويظهر فيديو آخر لكم عناصر الشرطة الأمريكية لرجل أبيض متضامن مع السود واعتقاله.
- متظاهرون يكتبون شعارات غاضبة على سيارة للشرطة.
- متظاهرون يحطمون واجهات المحال والمنشآت فى شوارع تشارلوت والشرطة ترد بالقنابل الصوتية.