أكدت إدارة معرض جدة الدولي للكتاب أن عدد دور النشر المشاركة في دور معرض هذا العام سيكون ما بين 440-500 دار نشر ورفع سقف الدول المشاركة من 21 دولة العام الماضي إلى 26 دولة خليجية وعربية وإسلامية وعالمية.
وجاء ذلك بعد توجيهاتالأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب الذي أكد على ضرورة تجسيد الدور التكاملي بين مختلف الجهات العاملة في المعرض في نسخته الثانية خلال الفترة من 16-26 ربيع الأول 1438ه الموافق 15-25 ديسمبر 2016م على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية، منوهاً بضرورة تكثيف الجهود والتفاني في العمل لإظهار الحدث بالصورة التي تخدم توجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها بصناعة الثقافة وتنمية روح الانتماء إلى الكتاب والاهتمام بحركة التأليف والنشر بشكل عام.
وكشفت إدارة المعرض عن اكتمال تأجير كامل مساحات المعرض لصالح دور النشر المشاركة التي تنتمي لدول خليجية وعربية وعالمية، مشيرة إلى استفادة مختلف شرائح المجتمع من فعاليات المعرض سواء كانوا مثقفين أو كتابا أو أفراد أسرة كالمرأة والطفل، وذلك من محاضرات وندوات ثقافية وأدبية وورش عمل ذات علاقة بالثقافة وصناعة النشر ومستقبلها والأمسيات الشعرية والقصصية والفعاليات الثقافية للأم والطفل والعروض المسرحية.