بعض الأطفال يهتزون بشدة في السرير قبل الخلود للنوم لمدة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق وهي ظاهرة طبيعية تبدأ عادة قبل سن 3 إلى 4 سنوات نتيجة هز الأم للطفل في مهده.

لماذا يقوم الطفل بذلك؟ يقول الدكتور نبيل فوزى، استشارى طب الأطفال، إنه فى كثير من الأحيان يقوم الطفل بذلك لعدة أسباب إليك أبرزها:

- لرغبته في الإحساس بالأمان، فالهدهدة تذكر الطفل بحركته في رحم الأم، فالجنين يسبح في السائل الأميني ويتبع حركة أمه، ما يسبب هدهدته داخل الرحم ونومه، وتشعر الأم بحركة الطفل داخل بطنها عندما تتمدد في سريرها.

- لرغبته في تهدئة نفسه، فهو يجد في تلك الحركة الرتيبة والمتكررة لذة خاصة والهدهدة تشبه التأرجح الذي يعشقه طفلك.

- إحساسه بالخوف عند زحف النوم، فهو يشعر بأنه سينفصل عن الحياة حوله ويعمل على طمأنة نفسه، كما أن الطفل يترك حضن أمه في سن 3 إلى 4 سنوات عادة إلى سرير خاص به، ومع الظلام ومع إحساسه بالوحدة، يعمل على إيجاد وسيلة تحمله بهدوء إلى النوم العميق.

- لا يوجد ما يستدعي القلق في حاجة هدهدة طفلك لنفسه قبل النوم وهو ليس دليلًا على إصابة الطفل بمرض التوحد لأن المصاب بالتوحيد يهتز بشدة في كل الأوقات ليلًا ونهارًا ولا يجيد التعامل مع من حوله حتى الأقربين، بينما طفلك يهتز فقط عند النوم ليساعد نفسه على ذلك.