أعلنت وزارة التموين و التجارة الداخلية منذ قليل عن مناقصة جديدة لاستيراد قمح من الخارج من كافة المناشئ

وذلك بعد قرار مجلس الوزراء بتعديل مواصفة استيراد القمح والعودة للمواصفة العالمية علي ان يبدأ التقديم لااشتراك في المناقصة غدا “الخميس ” وتحدد تاريخ الشحن من 21 الى 31 أكتوبر القادم.
ومن جانبه قال وزيرالتموبن محمد علي مصيلحي ، لرئيس الوزراء، ان قرار وزير الزراعة ادي الي توقف 3 مناقصات لتوريد القمح بسبب المواصفات الجامدة وغير المرنة التي حددها وزير الزراعة و تمسك بها والتي يشترط ان تكون الاقماح المستوردة ” زيرو إرجوت”.
وطالب وزيرالتموين بالسماح باستيراد القمح بالنسب العالمية المتعارف عليها و نسبتها 0.05% ارجوت وهي نسب متعارف ليها عالميا ولا تسبب اي ضرر لصحة الانسان .
واكد وزيرالتموين لرئيس الوزراء انه في حالة اصرار وزير الزراعة علي المواصفات التي اقرها في استيراد القمح ، سوف يؤثر علي المخزون الاستراتيجي للقمح و ان وزير التموبن يخشى حدوث ازمة فعلية في مخزون الاقماح مع احجام الموردين عن التوريد لصالح هيئة السلع التموينية وهو ما قد ينبئ بحدوث كارثة و ازمة في رغيف العيش .
و هو ما استجاب ل رئيس الوزراء و اصدر. قرار بالغاء قرار وزير الزراعة و السماح ياستيراد و توريد القمح بالنسب المتعارف عليها لفطر ” الارجوت ” و المحددة بنسبة 0.05% لتلافي حدوث اي ازمات.