شهد المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة والدكتور جلال مصطفى سعيد وزير النقل والمواصلات اليوم الخميس احتفالية محافظة القاهرة باستلام وتشغيل 90 أتوبيسا جديدا ماركة "فولفو" تدخل خدمة هيئة النقل العام والتي تعد الدفعة الثانية والأخيرة من عقد توريد 150 أتوبيسا جديدا خدمة شاقة بعد تسلم المحافظة 90 أتوبيسا كدفعة أولى منتصف مايو الماضي.

يأتى ذلك استكمالا لخطة المحافظة والحكومة في دعم منظومة النقل العام وتحديث أسطول الهيئة من أجل القضاء على ظاهرة الازدحام وتوفير خدمة نقل افضل لمواطني القاهرة الكبرى مما يساهم في تخفيف الضغط المروري بشوارع العاصمة.

وأكد محافظ القاهرة استكمال خطة المحافظة في تدعيم وتطوير أسطول هيئة النقل العام ، والتي بدأت منذ سنوات لتحقيق هدف رئيسي وهو العمل على توفير خدمة نقل متطورة ومريحة لمحدودي الدخل ولكافة سكان العاصمة .. واليوم نشهد استلام 90 أوتوبيس كمرحلة ثانية من عقد توريد 150 أوتوبيس ، تم استلام 60 منهم كمرحلة أولى .. معلنا انه تم التصديق على استكمال العقد وزيادته بعدد 50 أتوبيس "فولفو" آخر يتم استلامهم قبل نهاية هذا العام ،بجانب استكمال أعمال توريد 300 أتوبيس جديد تعمل بالغاز الطبيعي خلال الشهور القادمة.

كما أكد المهندس عاطف على العاملين بالهيئة وأعضاء النقابة بأن المطالبة بزيادة الحوافز رهن بزيادة الإنتاج، مطالبا النقابة بتفعيل دور النقابة والبحث عن حقوق العاملين والعمل على توفير الموارد اللازمة لذلك.

وقرر المحافظ صرف مكافأة لجميع العاملين بهيئة النقل العام بما يوازى 10 أيام من المرتب تقديراَ لجهودهم المبذولة ومواجهة أعباء العام الدراسي الجديد.

من جانبه، صرح الدكتور جلال السعيد وزير النقل بأن ما نشهده اليوم هو جزء من خطة عمل ونهج لتطوير هيئة النقل العام بالقاهرة ، والتى تقوم على تقديم خدمة نقل مواطني القاهرة الكبرى ( القاهرة ـ القليوبية ـ الجيزة ) ، ونعمل في هذا الاتجاه من خلال الوزارة لتقديم الدعم الكامل لجميع هيئات النقل العام بمحافظات الجمهورية ، حيث يجب الاهتمام بوسائل النقل العام المنظم والمتمثل فى اوتوبيسات الهيئة ومترو الأنفاق والتي تقدم خدماتها للمواطن البسيط .

وأكد السعيد أن كافة أجهزة الحكومة تعمل لصالح المواطن وتقديم أفضل الخدمات لتسيير حركته اليومية بشكل مريح .. مشيرا إلى انه تم دعم أسطول هيئة النقل العام بأكثر من 1600 أتوبيس جديد، خلال العام الماضي، حيث تم تنفيذ توريد العديد من التعاقدات بين محافظة القاهرة وعدة جهات سواء من موازنة الدولة أو من الموازنة العاجلة والاستثمارية، وقبل حلول نهاية العام الحالي جارى طرح واستلام مجموعة من الأتوبيسات الجديدة والمميزة ذات الخدمة الشاقة والصديقة للبيئة على دفعات تباعا من خلال تعاون ومشاركة القطاع الخاص، بالإضافة إلى السير بالتوازي في خطوات تطوير النقل النهري واستكمال مراحل الخط الثالث من مترو الإنفاق.

من جانبه، أشار اللواء رزق على رئيس هيئة النقل العام بأنه تقرر تسيير وتخصيص الـ 90 اتوبيسا الجديدة المستلمة بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 100 مليون جنيه لخدمة تسعة خطوط جديدة ، وذلك تسهيلا للمواطنين وخدمة مواقع تتميز بالكثافة العالية والأكثر احتياجا للخدمات بطاقة 10 اتوبيسات بكل خط لربط بعض الميادين والمناطق داخل القاهرة بالقاهرة الجديدة ، وهى ( الهرم ـ الدراسة ) ( المنيب ـ امبابة ) ( المماليك ـ شبرا الخيمة ) ( المطار ـ المظلات ) ( اسبيكو ـ السلام ـ المنيب ـ كلية البنات ) ( مساكن بتشو بالقطامية ـ وراق العرب ـ التجمع الاول ـ الزاوية الحمراء ) (التجمع الثالث ـ ميدان عبد المنعم رياض ) وتتراوح مسافة كل خط ما بين 18 كم إلى 38 كم طول .

وأوضح رزق أن الهدف الأساسي من دعم وتطوير هذا المرفق الهام هو توفير أفضل خدمة لراحة المواطن ومواكبة أنظمة الحياة الحديثة بحيث يشعر بالمردود الإيجابي لهذا التحديث خلال تنقله وممارسة أنشطته الحياتية وأعماله وخاصة فئة محدودى الدخل.

واختتم المحافظ كلمته بأن تطوير منظومة النقل الجماعي المنظم ستبقى من أولويات أجهزة المحافظة ، وخاصة هيئة النقل العام التى تعد العصب الاساسى والوسيلة المثلى لنقل المواطنين داخل القاهرة فوق الأرض والتي تعد احد اهم الملفات التى بدأها وتولاها بعناية الدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة السابق ووزير النقل الحالى ونظرا لأهميتها ودورها الملموس تستكمل اجهزة محافظة القاهرة مراحل تقوية ودعم اسطول الهيئة للقضاء على الزحام وجذب المزيد من المستخدمين لها من أصحاب السيارت الملاكى كمحور هام من محاور حل الأزمة المرورية والتكدس فى ساعات الذروة بشوارع العاصمة.