أفاد عضو مركز حمص الإعلامي محمد السباعي اليوم الخميس بوصول حافلتين إلى بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي تقل 350 شخصا من مقاتلي حي الوعر وعائلتهم.

وقال السباعي -في اتصال هاتفي مع قناة (العربية الحدث)- إن الوجهة الأصلية لتلك الحافلت كانت إلى مدينة إدلب في الشمال، ولكن لخطورة الطريق وعدم وجود ضمانات تغيرت الوجهة إلى ريف حمص الشمالي.

وأكد أن الأمم المتحدة غير مشرفة على عملية إجلاء أهالي حي الوعر لأنها ترفض أي عملية تهجير قسري في سوريا، يستخدم فيها النظام سلاح التجويع لكسب المصالح السياسية، مشيرا إلى أنه رافق خروج هؤلاء المقاتلين من حي الوعر الهلال الأحمر السوري.

وأوضح أن الوضع بالمنطقة، التى توجه إليها هؤلاء المقاتلين مع المدنيين بريف حمص الشمالي صعب جدًا، لافتًا إلى أنهم خرجوا من حصار إلى حصار آخر ؛ حيث إن النظام يفرض هناك حصار خانق.

وأضاف المعارض السوري أن النظام وعد بالكشف عن مصير ألف و500 معتقل يقبعون في سجون النظام منذ بداية الثورة .