ضبطت سلطات مطار القاهرة اليوم، الخميس، 12 سودانيا، حاولوا دخول البلاد بتأشيرات مزورة لدى وصولهم من الخرطوم، حصلوا عليها من عصابة وتم تحرير محاضر لهم وترحيلهم.

وخلال إنهاء إجراءات جوازات ركاب رحلة طيران بدر رقم 685 والقادمة من الخرطوم، اشتبه ضباط الجوازات فى تأشيرات دخول 12 راكبا، وبعرضها على معمل كشف التزوير تبين تزوير التأشيرات، واعترف الركاب أمام المقدم أشرف أبو المجد، رئيس نوبتجية الجوازات، بحصولهم على التأشيرات من عصابة مقابل 500 دولار عن كل تأشيرة، وأمر اللواء فهمى مجاهد، مساعد وزير الداخلية لأمن مطار القاهرة، بتحرير محاضر للراكب وترحيلهم من حيث أتوا.

كما عاد إلى القاهرة اليوم، الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، قادما من إيطاليا بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام شارك خلالها فى الملتقى الدولى للصلاة من أجل السلام الذى نظمته جمعية "سانت إيجيدو".

ألقى "شومان" كلمة أمام الملتقى أكد خلالها سعى الأزهر الشريف من أجل إقناع السياسيين وصناع القرار العالمى بتبنى ثقافة الحوار الجاد والتخلى عن استخدام القوة المسلحة لنزع فتيل الأزمات وحل المشكلات العالقة والناشئة، وأن الأزهر الشريف يأمل فى اتخاذ خطوات فاعلة لعقد المؤتمر العالمى للسلام برعاية مشتركة بين الأزهر الشريف والفاتيكان ليكون البداية الحقيقية لإنهاء المعارك وإسكات صوت السلاح واستعادة الأمن ونشر السلام وبسط الاستقرار حول العالم، وأن صوت السلاح لا يمكن بحال أن يكون أنجع من الحوار فى حل المعضلات.

وحذر وكيل الأزهر من سياسة الكيل بمكيالين، وانتهاج التمييز المقيت فى التعامل مع الآخر، قائلا إنها تولد الضغائن والأحقاد والشعور بالقهر والكراهية ، الأمر الذي يغذي شهوة الانتقام، فضلا عن أن أحلام التوسع وبسط النفوذ الدينى أو العرقى أو الطائفى ولو كان بإشعال الحروب وإحداث الفتن، لن تحقق غاية ولن تخلّف إلا مزيدًا من الدمار والتراجع الحضارى.

وعاد إلى القاهرة اليوم محمود الشريف، الوكيل الأول لمجلس النواب، قادما من جدة بعد أداء مناسك الحج ضمن عدد كبير من الوزراء وكبار المسئولين والنواب خلال الموسم الحالى.

أنهى "الشريف" إجراءات وصوله على رحلة مصر للطيران من السعودية من صالة كبار الزوار، حيث كان قد أشاد خلال وجوده بالأراضى المقدسة بجهود الحكومة السعودية على الأداء المتميز فى خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتفانيها فى القيام بواجبها فى خدمة زوار بيت الله، وشاكرًا جميع المسئولين المشرفين على البعثة المصرية الذين أدوا عملهم على أكمل وجه وأنه شعر بالأمن والأمان خلال تأدية المناسك وبتنظيم متقن وبدون تزاحم.

يذكر أن موسم الحج هذا العام شهد مشاركة عدد من الوزراء المصريين وكبار المسئولين وأعضاء البرلمان.

فيما غادر القاهرة اليوم السفير ديفيد جوفرين، سفير إسرائيل، متوجها إلى تل أبيب لقضاء عطلته الأسبوعية طبقا لما قرره سفراء إسرائيل منذ غلق مقر السفارة الإسرائيلية الشهير على النيل قبل حوالى ثلاثة أعوام ونصف العام.

قالت مصادر مسئولة بمطار القاهرة، إن السفير وصل بصحبة طاقم السفارة والمكون من تسعة أعضاء فى موكب سيارات من مقر السفير بضاحية المعادى، وأنهى السفير إجراءات سفره من صالة كبار الزوار على طائرة إيرسينا رحلة رقم 054 والمتجهة إلى تل أبيب لقضاء عطلته الأسبوعية هناك ثم العودة مع بداية الأسبوع المقبل لمواصلة شئون عمله من مقر السفارة والموجود أيضا بمقر إقامته بعد تعذر العثور على مقر جديد للسفارة.

في سياق متصل، تأخر إقلاع رحلة الخطوط السعودية المتجهة اليوم من مطار القاهرة إلى جدة 90 دقيقة لإنزال وإلغاء سفر أسرتين خليجيتين تشاجرتا على الطائرة قبل إقلاعها، حيث استأنفت الطائرة رحلتها بدونهم.

صرحت مصادر أمنية مسئولة بالمطار بأنه أثناء استعداد قائد رحلة الخطوط السعودية رقم 306 للإقلاع إلى جدة فوجئ بحدوث مشادة حامية بين 3 شقيقات وأسرة مكونة من 5 أفراد، وتطور الأمر لتشاجر بالأيدى فاستدعى قائد الطائرة رجال الشرطة، وطلب إنزال الأسرتين وإلغاء سفرهما، حيث تم تحرير محضر صلح بين الطرفين فى شرطة السياحة، بينما استأنفت الطائرة رحلتها بدونهم بعد تأخير حوالى 90 دقيقة.