نظم الاتحاد العربي للتطوع احتفالية كبري لتكريم رواد العمل التطوعي بالعالم العربي، تحت رعاية سمو الشيخ عيسي بن علي آل خليفة.

من جانبه، أعرب حسن بوهزاع رئيس الاتحاد، عن سعادته بالحضور المشرف لشخصيات عربية لها تأثيرها الواضح من خلال اهتمامها بالعمل التطوعي في بلادها ما يساهم بشكل كبير في بناء المجتمع.

وأكد بوهزاع، أن جائزة الشيخ عيسي بن علي آل خليفة استطاعت أن تسهم في التنمية الإنسانية المستدامة في عالمنا العربي، وأن تشجع جيل الشباب على التطوع لإثبات أن هناك قيما أسمى تدفع البشر لخدمة الناس وليس مجرد المصالح الذاتية.

وأضاف أن جائزة عيسي بن علي أصبحت حافزًا للجهود ودافعًا للمزيد من العطاء والإبداع، كما كانت منصة لتسليط الضوء علي قصص نجاح كوكبة من الرموز مازالوا يضربون المثل في الصبر والتضحية من أجل أوطانهم.

شمل التكريم 16 من رواد العمل التطوعي فى الوطن العربي، وهم: الدكتورة رانيا علواني عضو مجلس النواب، والشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري للجمعية الخليجية للإعاقة ورئيس مجلس إدارة جمعية المنار لرعاية الوالدين بالبحرين، والشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان الرئيس الفخري لجمعية تحقيق أمنية المرأة بالإمارات، وكامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون الوزراء بسلطنة عمان، ورئيس وزراء اليمن الأسبق محمد سالم باسندوة، ورجل الأعمال واصف أحمد كابلي من السعودية، ورجل الأعمال جواد بوخمسين من الكويت، ووزير الصحة الليبي رضا المنشاوي، وعبد المالك الكحيلي نائب عمدة الدار البيضاء من المغر، والدكتور محمد جويلى أستاذ جامعي ومدير عام المرصد الوطني للشباب بوزارة الشباب التونسية، ومازن حمد الجعبري مدير إدارة تنمية جمعية الدراسات العربية من فلسطين، وعلاء الدين الشيخ عبد الرازق مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي بإحدى الشركات من السودان، ومحمد رشيد الجمالي رئيس بلدية طرابلس سابقا من لبنان.