التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، الخميس، المدير التنفيذى لشركة تويوتا اليابانية لقطاع الطاقة ومشروعات البنية التحتية، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة المصرى، ومدير مكتب شركة تويوتا بالقاهرة.

وفى بداية اللقاء، رحب رئيس الوزراء بمسئولى الشركة، وأكد على ما توليه الحكومة من اهتمام بالغ بملف الصناعة، والعمل على تقديم جميع التيسيرات من أجل النهوض بهذا القطاع الهام، وتهيئة المناخ المواتى لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية فى مختلف القطاعات الصناعية والخدمية.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء أشار إلى نتائج الزيارة الناجحة التى قام بها رئيس الجمهورية إلى اليابان مؤخرًا، والتى تم خلالها توقيع عدد من مذكرات التفاهم لتعزيز أوجه التعاون المشترك فى عدة مجالات بين البلدين، كما أبدى الاستعداد التام لإقامة شراكة متميزة مع شركة تويوتا فى مجالات عملها المختلفة، والتى تشمل قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة واستكشافات البترول والغاز، هذا فضلًا عن صناعة السيارات، مشيرًا فى هذا الصدد إلى أن الحكومة قامت بوضع استراتيجية متكاملة لصناعة السيارات، وتم عرضها على مجلس النواب لإقرارها، وهو ما سيسهم فى دعم وتطوير تلك الصناعة، وإقامة المزيد من المصانع بما يلبى احتياجات السوق المحلية والأسواق المجاورة من خلال التصدير.

وقال القاويش إن رئيس الوزراء شدد خلال اللقاء على ضرورة الاهتمام ببرامج التدريب الفنى للعاملين فى قطاعات عمل شركة تويوتا المختلفة فى مصر، وهو ما يسهم فى زيادة خبرات العامل المصرى، وثقل مهاراته من خلال الاطلاع على واستخدام أحدث أساليب التكنولوجيا فى تلك القطاعات.

من جانبه، أبدى مسئول شركة تويوتا اليابانية الاستعداد لضخ المزيد من الاستثمارات فى قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والبترول، وصناعة السيارات، مشيرًا إلى استكمال الدراسات الخاصة بإقامة محطة لإنتاج الكهرباء من الرياح بمنطقة جبل الزيت جنوب رأس غارب، تصل طاقتها الإنتاجية إلى 250 ميجاوات، وبتمويل ميسر يقدر بحوالى 400 مليون دولار، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بتعزيز التعاون المشترك فى مجال البحث والاستكشاف فى قطاع البترول والغاز، وتطوير معامل تكرير البترول.