أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم /الخميس/، مخططات الاحتلال الإسرائيلى التهويدية في القدس المحتلة والمناطق المصنفة "ج" بما فيها منطقة الأغوار الفلسطينية.

وقالت الوزارة، فى بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن سلطات الاحتلال، وعلى مرأى ومسمع من العالم تتمادى في هدم منازل الفلسطينيين وتهجيرهم بالقوة، من أجل إحلال المستوطنين اليهود مكانهم، في سعى منها لتغيير الطبيعة الديموغرافية في تلك المناطق لصالح المستوطنين اليهود، مشيرة إلى مخططات الاحتلال لهدم 8 عمارات سكنية في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، بجانب إخطار 14 عائلة في الأغوار بترك مساكنهم وإخلاء أرضهم بحجة إجراء تدريبات عسكرية.

وحذرت الوزارة من التعامل مع جرائم الاحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين العزل وممتلكاتهم، كأمور اعتيادية وأرقام عابرة، وتَجاهل حجم المأساة الحقيقية والمعاناة الإنسانية التي تتكبدها الأسر الفلسطينية جراء فقدانها لأرضها ومنازلها.

وطالبت الخارجية، المجتمع الدولي بعدم الاكتفاء بتصدير البيانات ودعته الى تحمل مسئوليته السياسية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات القانونية الدولية الكفيلة بلجم الاحتلال.