قالت نادية عبده، نائب محافظ البحيرة، إن هناك 160 شخصا تم انتشالهم أمس، منهم 38 جثة، 7 مصابين، أثناء محاولتهم الهجرة غير الشرعية لأوروبا، مشيرة إلى أن حمولة السفينة 150 راكبا، وغرقت وكان على متنها 300 راكب وكانت متجهة للحصول على ركاب إضافيين من رشيد.

وأضافت "عبده" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباحك عندنا" على قناة "المحور"، اليوم الخميس، أن 90% من الذين تم انقاذهم، تتراوح أعمارهم من 19 إلى 20 سنة، الأمر الذي يؤكد أن هناك عناصر توجههم من الخارج لأعمال غير مشروعة، مشيرة إلى أن معظم المهاجرين غير شرعين ليسوا مصريين، وأن نسبة المصريين لا تتعدى 30%.

وتساءلت نائب محافظ البحيرة: "كيف تسللت الجنسيات الأجنبية الأخرى من الصومال و السودان وماليزيا البلاد"؟، لافتة إلى أن معظم قوات حرس الحدود ومراكب الصيد مازالت تبحث عن باقي الغارقين.

وأشارت إلى أن المصابين أكدوا خلال التحقيقات، أنهم موقعين على "شيكات"، الأمر الذي يؤكد أن هناك عصابات داخلية وخارجية تقوم على تنظيم تلك الهجرات غير المشروعة.