خرج منذ قليل 160 فردًا من الناجين بمركب الهجرة غير الشرعية من داخل حجز مركز شرطة رشيد، حيث كان فى انتظار الناجين ذويهم الذين استقبلوهم بالزغاريد والأحضان بعد رحلة عذاب من مسكنهم إلى محافظة كفر الشيخ.

وعبّر أحد الناجين عن سعادته بعد أن تم إنقاذه، مؤكدًا أنه لن يُغادر البلد مرة أخرى وسوف يعيش يخدم فى ترابها.

وكان مستشفى كفر الدوار العام قد استقبل مساء الأربعاء جثث عدد من ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية التى غرقت بعرض البحر على بعد 13 كيلو من مطوبس ورشيد ، بينهم 4 سيدات ورجل يحملون الجنسية الصومالية و3 رجال جميعهم مجهولو الهوية ما عدا المتولى محمد المتولى 32 سنة مقيم زفتى بالغربية.

وأكد تقرير المستشفى أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق ونزيف بالأنف والفم وإفرازات وكدمات بالبطن والصدر، وتم التحفظ على الجثث بمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة.