صدّقت محكمة غرب القاهرة العسكرية، أمس، على حكم الإعدام رسميًا على 8 متهمين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ "174 غرب"، التي تم الحكم فيها يوم 7 فبراير 2016 بإحالة أوراقهم إلى المفتي، منهم 6 محبوسين احتياطيًّا.
وصدر الحكم في القضية رقم 174 لسنة 2015 جنايات عسكرية غرب في قضية "العمليات المتقدمة" يوم 29 مايو 2016 ، ما بين إعدام ومؤبد وأحكام مشددة .
و بعد الحكم تم إرسال الملف الى وزير الدفاع للتصديق عليه ، وتم التصديق فعليًا يوم 21 اغسطس 2016 على الحكم دون إعلان المتهمين، وتم إعلامهم أمس بعد شهر كامل من صدور الحكم، لتبدأ إجراءات تقديم النقض خلال 60 يوم من تاريخ التصديق، بعد ضياع 30 يوم من فترة تقديم النقض.
و أسماء المتهمين هي:
أولاً - الاعدام:
١- عبد الله نور الدين إبراهيم
٢- أحمد عبد الباسط محمد محمد
٣- أحمد أمين غزالي أمين
٤- عبد البصير عبد الرؤوف عبد المولي حسن
٥- محمد فوزي عبد الجواد محمود
٦- رضا معتمد فهمي عبد المنعم
٧- أحمد مصطفي أحمد محمد
٨- محمود الشريف محمود
ثانيًا - المؤبد:
2- أحمد مجدي السيد ناجي
٣- عمر محمد علي محمد إبراهيم
٤- عبد الله كمال حسن مهدي
٥- صهيب سعد محمد محمد
٦- أحمد محمد سليمان إبراهيم
٧- خالد جمال محمد أحمد عبد العزيز
٨- مصطفي أحمد أمين أحمد عبد العزيز
٩- حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد
١٠- أحمد سعد إسماعيل أحمد الشيمي
١١- عبد الرحيم مبروك الصاوي سعيد
١٢- إسلام عبد الستار جابر موسي
ثالثًا - السجن ١٥ سنة:
١- إيهاب أيمن عبد اللطيف السيد
٢- عبد الله صبحي أبو القاسم حسين
٣- هشام محمد السعيد عبد الخالق
٤- عبد الرحمن أحمد محمد البيلي
٥- محمد محسن محمود محمد
٦- ياسر علي السيد إبراهيم
رابعًا - البراءة:
١- عصام حسانين موسي شحاته
٢- أحمد عبد العزيز أحمد محمود
يذكر ان الإتهامات الخاصة بالمدنيين فى القضية تشمل: الانضمام لجماعة محظورة، الاتفاق الجنائى بغرض تنفي عدة عمليات إرهابية وهذه تشمل الجميع، وتتنوع الاتهامات بعدها لكل شخص ما بين إفشاء أسرار عسكرية أو حيازة سلاح، او المساعدة فى تصنيع دوائر كهربية للمساعدة فى تصنيع قنبلة .
جدير بالذكرأن مجموعة "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين" قد صرحت أن المتهمين تعرضوا للخطف والاختفاء القسري، في الفترة ما بين 25 مايو إلى أوائل يونيو 2015، حتى ظهروا في مقطع مصور أَذاعته وزارة الدفاع في أحد المقرات الأمنية، وعليهم آثار للتعذيب، معترفين بمجموعة من الاتهامات، انتزعت منهم تحت التعذيب.