رصدت المتابعات الأمنية للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة ظهور العديد من المحررات الرسمية المزورة المنسوبة لبعض الجهات الحكومية والممهورة ببصمات أختام شعار الدولة المقلدة المنسوبة لتلك الجهات، وكذا الشهادات الدراسية المزورة المنسوبة لبعض الجامعات المصرية بالقاهرة والجيزة.. وتبين من تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير أن وراء تلك الظاهرة كل من “أنور. ف”، 38 سنة، صاحب مكتب للكمبيوتر، مقيم بالجيزة، و”محمود. ع”، 28 سنة، صاحب مكتب للكمبيوتر، مقيم بالقاهرة، و”محمد. س”، 36 سنة، طبيب بيطرى، مقيم بالجيزة (شريك الثانى).
وقاموا باتخاذ مقر مكتبيهما وكرًا لممارسة نشاطهما الإجرامى فى مجال تزوير المحررات الرسمية المنسوبة لبعض الجهات الحكومية وشهادات التخرج المنسوبة للعديد من الجامعات المصرية والدولية وتقليد الأختام المعتمدة لها باستخدام أجهزة كمبيوتر، ويتولى الثالث استقطاب راغبى الحصول عليها ممن لديهم موانع قانونية تحول دون حصولهم عليها بالطرق المشروعة وبيعها لهم مقابل مبالغ مالية مختلفة واقتسام حصيلتها فيما بينهم.
عقب تقنين الإجراءات، تم ضبطهم وعثر بمقر مكتبى الأول والثانى على الآتى: كمية كبيرة من شهادات التخرج المنسوبة إلى جامعات مختلفة بعضها خالى البيانات وجميعها ممهورة ببصمة خاتم شعار الجمهورية المقلد، وخطابين منسوبين لجهات حكومية ممهورين ببصمة خاتم شعار الدولة المقلد، وكمية من الكارنيهات المنسوبة لإحدى الجهات القضائية خالية البيانات “معدة للتزوير”، وعقود عمل خالية البيانات منسوبة لإحدى المؤسسات بدولة عربية، وكمية من صور جوازات سفر لأشخاص من دول عربية.
كما عثر على كمية من إيصالات الكهرباء والغاز المزورة بالكامل بعضها خالى البيانات، وكمية من التقارير الطبية المزورة بالكامل المنسوبة للعديد من معامل التحاليل الطبية، وأجهزة كمبيوتر بمشتملاتهم، وفلاشة كمبيوتر بفحصهم تبين أنهم محملون بالعديد من الملفات التى تحوى (بصمات أختام شعار الدولة المقلدة المنسوبة للعديد من الجهات الحكومية، وكذا بصمات أختام منسوبة لعدد من البنوك، كشوف حسابات خالية البيانات منسوبة إلى بنوك مختلفة معدة للتزويرط.
كما عثر على تذاكر إحدى مباريات كرة القدم التى أقيمت منذ عدة أيام تحمل بصمات أختام مقلدة، وشهادات دراسية بأسماء أشخاص مختلفين تفيد بحصولهم على دبلومة برمجة حاسب آلى منسوبة لجامعات دولية مزورة بالكامل، وتوكيلات رسمية بأسماء أشخاص مختلفة مزورة بالكامل منسوبة لمكاتب توثيق عديدة، وشهادات قيد ميلاد بأسماء أشخاص مختلفة تم تزوير تواريخ الميلاد الخاصة بها عن طريق المحو والإضافة.
وعثر أيضا على مبالغ مالية قدرها 400 جنيه مصرى، 330 دولارا أمريكيا من حصيلة نشاطهم.
وبمناقشة المذكورين، أقروا بنشاطهم الإجرامى وحيازتهم المضبوطات، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.