وصل منذ قليل اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ والقنصل السودانى إلى مركز رشيد للوقوف على آخر تطورات الناجين من مركب الهجرة غير الشرعية برشيد.

وكانت النيابة العامة قد قررت برئاسة المستشار عبد العزيز عليوة المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، إخلاء سبيل 160 فردًا من الناجين من مركب الهجرة غير الشرعية برشيد، بضمان محال إقامتهم، بالنسبة لـ 117 فردًا من المصريين وبضمان وثيقة سفر لـ 43 أجنبيًا.

كما قرّر المستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية حبس 4 من طاقم المركب، وهم كل من: "عطية أحمد أبو نار، نشأت غزال الفقى، سعد سعد عشماوى، صبحى حسن أبو عثمان"، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتكليف ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط مباحث الأموال العامة بضبط وإحضار 5 آخرين من المتورطين فى هذه الكارثة من مافيا الهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى التصريح بدفن 6 جثث من الضحايا بعد تعرف ذويهم عليهم، بينهم جثتان بمشرحة دمنهور وجثتان بمشرحة إدكو وجثتان بمشرحة رشيد.

وكان مستشفى كفر الدوار العام قد استقبل مساء الاربعاء جثث ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية التى غرقت بعرض البحر على بعد 13 كيلو من مطوبس ورشيد ، بينهم 4 سيدات ورجل يحملون الجنسية الصومالية و3 رجال جميعهم مجهولو الهوية ما عدا المتولى محمد المتولى 32 سنة مقيم زفتى بالغربية.

وأكد تقرير المستشفى أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق ونزيف بالأنف والفم وإفرازات وكدمات بالبطن والصدر، وتم التحفظ على الجثث بمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة.