قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن من المقرر أن تتجه اليوم الخميس قافلة مساعدات تابعة للمنظمة الدولية إلى مناطق محاصرة قرب العاصمة السورية دمشق بعد توقف دام 48 ساعة لمراجعة الضمانات الأمنية فى أعقاب هجوم دام استهدف شاحنات إغاثة قرب حلب.
وقال ينس لاركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لرويترز "نرسل اليوم قافلة من عدة منظمات ستعبر خطوط القتال إلى منطقة محاصرة فى ريف دمشق." وأضاف "سنقدم النصح بشأن المواقع المحددة بمجرد أن تصل القافلة فعلا إلى هذه المواقع."
وقالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية فى سوريا لرويترز أمس إن المنظمة التابعة للأمم المتحدة تعتزم توصيل إمدادات طبية اليوم الخميس إلى ضاحية المعضمية فى دمشق الخاضعة لسيطرة المعارضة لكن المسألة مرهونة بالتقييم المعتاد للمخاطر الأمنية.
من ناحية أخرى قال المرصد السورى لحقوق الإنسان ومسؤولون من المعارضة اليوم الخميس إن طائرات حربية نفذت أعنف ضربات جوية منذ شهور على مناطق تسيطر عليها المعارضة فى حلب الليلة الماضية.
ولم يرد تعليق من الجيش السورى بشأن التقارير ولم يرد ذكر أى ضربات جوية على حلب فى وسائل الإعلام الرسمية. وطالب وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أمس الأربعاء بأن توقف روسيا والحكومة السورية على الفور الطلعات الجوية فوق مناطق المعارك فى سوريا فيما وصفه بالفرصة الأخيرة لإنقاذ اتفاق وقف إطلاق النار المتداعى وإيجاد سبيل "للخروج من المذبحة".