تمكَّن ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة من ضبط المتهم بقتل طفل مبلغ بغيابه فى مدينة بدر.. وأمر اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بإخطار النيابة للتحقيق.

وكان العميد هشام عامر، رئيس مباحث قطاع القاهرة الجديدة، قد تلقى بلاغًا من خفيرين بعثورهما علي جثة لذكر مجهول الهوية في العقد الثاني من العمر يرتدي ملابسه وموثوق بشريط من الرقبة أعلي باب الحمام وملقي علي وجهه داخل حمام ببدروم بعقار فى إسكان محافظة القاهرة للزواج الحديث.

على الفور انتقل رجال الأمن بإشراف اللواء أحمد الألفى مدير المباحث الجنائية وعثر علي جثة المجني عليه ملقي علي وجهه وبها آثار تعفن وانبعاثات دموية وديدان بالجسم وفي حالة تعفن رمي كامل.

فتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة وتوصلت التحريات إلي أن وراء ارتكاب الواقعة نجل عم المتوفي سائق توك توك تم ضبطه .

واعترف أمام اللواء هانى جرجس مساعد مدير أمن القاهرة بارتكاب الواقعة وقرر بقيامه باصطحاب المجني عليه بالتوك توك لمنطقة العثور علي الجثة لكونها غير مأهولة بالسكان وقيامه بخنقه بيده وتوثيقه بحبل متدلٍ من شراعة الباب حتى يوحى أنه مُنتحر وعقب تأكده من وفاته فرَّ هاربًا.