بعد حفر قناة السويس وافتتاحها رسمياً في العام الماضي، والتي كان من المقرر أن تغمر مصر بالعملة الصعبة، حيث صرح بعض المسؤولين حينها بأن القناه الجديدة سيبلغ دخلها 200 مليار دولار.
كشف الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، عن البدء في مشروع آخر لا يقل أهمية عن قناة السويس الثانية، وهو مشروع الأنفاق أسفل القناة، والذي يُعد إنجازًا جديدًا للمصريين بعد حفر القناة الجديدة.
كما أشار مميش إلى أن هذا المشروع  سيربط سيناء بالوطن الأم مصر،  وله أهمية كبرى كما أنه له عائد استراتيجي واقتصادي وسياسي كبير، كما كشف مميش عن بدء أعمال  الحفر الفعلية وفق التوقيت المخطط لها وتم حفر نحو 180 متر حتى الآن.