يفتتح الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ الإسكندرية ود. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، قصر ثقافة الأنفوشى التابع لفرع ثقافة الإسكندرية وذلك فى السابعة مساء 25 سبتمبر الجاري، بحضور كوكبة كبيرة من قيادات وزارة الثقافة والقيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة.
جدير بالذكر أن تجديد وتطوير قصر ثقافة الأنفوشى جاء إنطلاقاً من حرص الهيئة على إنشاء قصور ثقافة جديدة بالأماكن التى لا تصلها الخدمة الثقافية وتطويرها بما يليق بالعمق الثقافي للدولة المصرية، هذا القصر الذي يقع بشارع قصر رأس التين بحي الجمرك ويقدم خدماته الثقافية والفنية لأبناء الحي بصفة خاصة والإسكندرية على وجه العموم، ويعتبر الملتقى الثقافي لشباب منطقة الجمرك التى تمثل أعلى كثافة سكانية بمدينة الإسكندرية.
وقد توالى على رئاسة هذا القصر عدداً كبيراً من أعلام الثقافة والفن ذوى التاريخ الثقافي المؤثر فى الحركة الثقافية السكندرية على وجه الخصوص والمصرية بشكل عام وهم: عز الدين نجيب، فاروق حسنى، محمد خطاب، سعد طلبه، بسيونى محمد، حسين سالم، على الدين الحكيم، مجدي عبد القادر، عبد المنعم إبراهيم، هاني حسن، أسامة محمد فؤاد، عبد الهادي شعلان، أماني على.
يقع القصر على مساحة 2200 م2 وهو مكون من ثلاث طوابق ومبنى خلفي مكون من خمسة طوابق بالإضافة لمسرح كبير وأخر صغير يتسعان لعدد 850 كرسي، كما يضم القصر مكتبة عامة وأخرى للطفل يضمان ما يقرب من 50000 كتاب فى مختلف مجالات العلوم والفنون، وقاعتان لنوادي تكنولوجيا المعلومات ومعرض فنون تشكيلية وقاعتان للتدريب على الموسيقى العربية وأخرى للفنون الشعبية.