كشفت وثائق مستخرجة من مدينة "سرت"، آخر معقل لتنظيم "داعش" الإرهابى فى ليبيا، عن المهور التى يقدمها العرسان المتشددون المنتمين لـ"داعش" لزوجاتهم؛ وذكرت شبكة "سكاى نيوز" أن بعض مهور العرسان "الدواعش" تضمنت أحزمة ناسفة ورشاشات كلاشينكوف.

وتم عرض وثائق الزواج، الأربعاء، على صفحة العملية المناهضة لداعش فى ليبيا على موقع "فيس بوك" والتى تسمى "البنيان المرصوص"؛ وكانت وثائق الزواج مختومة من قبل قاض بـ"محكمة دينية" فى "سرت".

وذكرت الصفحة أنه تم العثور على تلك الوثائق فى قاعة محكمة "سرت"، ولم يتسن التحقق من مصداقيتها؛ وتشير ألقاب العرسان والعرائس فى أغلبها إلى أنهم ينتمون إلى دول إفريقية، مثل نيجيريا والسنغال ومالى وتونس.