تنظم شعبة الهندسة المدنية بنقابة المهندسين المصرية، مائدة مستديرة بعنوان "حلول عملية للحد من حوادث الطرق"، بمقر النقابة، وذلك ظهر يوم السبت الأول من أكتوبر المقبل.
وقال المهندس طارق النبراوى، نقيب المهندسين، فى بيان، إن النقابة باعتبارها الاستشارى الأول للدولة فى مجال تخصصها تبدى اهتمام بالغ بالقضايا الوطنية التى تهم قطاع كبير من المواطنين، وتحاول النقابة أن تقدم حلول عملية للمشاكل الهندسية خاصة مسألة حوادث الطرق التى تتسبب فى إهدار حياة آلاف المواطنين سنويا.
وأوضح نقيب المهندسين، أن النقابة وجهت الدعوة لعدد من الجهات المعنية بالقضية منها: وزارة النقل، محافظة القاهرة، الهيئة العامة للطرق والكباري، الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، لجنة النقل بمجلس النواب، أساتذة كليات الهندسة للنقل والمرور والطرق، النقابة العامة للنقل البرى، وأحد الشركات المتخصصة فى تقديم الحلول المكانية الجغرافية، وممثلين عن وسائل الاعلام والمجتمع المدنى بالإضافة إلى خبير قانونى لتقديم رؤية متكاملة وحلول عملية للحد من حوادث الطرق .
من جانبه، قال المهندس عماد توماس، أمين الشعبة المدنية ومقرر لجنة الاعلام، أنه بحسب التقرير السنوى الصادر عن منظمة الصحة العالمية للعام 2015 ، هناك 1.25 مليون شخصاً يلقون حتفهم سنوياً على الطرق فى العالم، واحتلت مصر المركز السادس عربيا بمعدل وفيات 12.8 لكل 100 ألف نسمة، وسجلت 8701 حالة وفاة خلال عام 2015. وتبلغ الخسائر البشرية لحوادث الطرق خلال عام 2015، نحو 30.2 مليار جنيها مصريا، طبقا لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء .
وأشار إلى أن المائدة المستديرة تأتى قبل أيام من اعلان نتائج الدراسة التى قامت بها الشعبة الخاصة برصد وتحليل حوادث النقل والمرور على الطرق المصرية، من خلال تطبيق الكترونى على الانترنت لتحديد اكثر الطرق حوداث وأكثر عدد المصابين والقتلى، والمقرر إعلانها فى يوم تفوق المهندس المدنى المقرر له 22 أكتوبر المقبل.