قامت ثلاث لجان أمنية أمريكية وألمانية وبريطانية اليوم، الخميس، بتفقد إجراءات الأمن المتبعة بمطار القاهرة لتأمين ركاب وحقائب وبضائع وطائرات الرحلات المتوجهة إلى نيويورك وفرانكفورت ولندن.

صرحت مصادر أمنية مسئولة بمطار القاهرة بأن اللجان الثلاث تفقدت إجراءات الأمن بشكل منفرد، حيث قامت اللجنة الأمريكية بتفقد إجراءات الأمن على رحلة مصر للطيران رقم 985 والمتجهة إلى نيويورك، وتفقدت الألمانية رحلة مصر للطيران رقم 785 والمتجهة إلى فرانكفورت، بينما تفقدت البريطانية إجراءات الأمن على رحلة مصر للطيران رقم 777 والمتجهة إلى لندن.

وبدأت كل لجنة برصد دخول ركاب رحلتها من صالة السفر وعمليات التأمين الخاصة بفحص الركاب ذاتيا ولحقائبهم وإجراءات وزن الحقائب ثم متابعة تحرك الحقائب من صالة السفر وحتى شحنها فى الطائرات مع رصد حركة الركاب وصعودهم من صالة الترانزيت إلى الطائرة ومرحلة التفتيش النهائية.

وقالت المصادر: "تأتى هذه الجولة من التفتيش فى إطار تحرك اللجان الثلاث لرصد كل إجراءات الأمن المتبعة فى كل قطاعات المطار، خاصة البضائع وحاويات نقل الطعام من المطابخ التى أعدتها وحتى صعودها إلى الطائرات ومنع أي ثغرات قد يتسلل منها بعض العناصر الإرهابية لاستهداف الطائرات والركاب".

وأضافت أن هناك لجنة روسية ستصل خلال الأسبوع المقبل لمطار القاهرة لإجراء تفقد نهائى لإجراءات الأمن قبل قرار استئناف حركة الطيران والسياحة الروسية لمصر والمتوقفة منذ حوالى 11 شهرا عقب سقوط الطائرة الروسية 31 أكتوبر الماضى بوسط سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

فيما أعلن شريف فتحى، وزير الطيران المدنى، في وقت سابق، أن مصر نفذت كل الطلبات والملاحظات التى أبدتها لجان التفتيش الروسية بعد متابعة إجراءات التأمين بالمطارات المصرية وجار تنفيذ الطلب الأخير، وهو ميكنة دخول العاملين بالمطار بواسطة البصمة.

جاء ذلك فى تصريحات صحفية قبل مغادرة وزير الطيران الأربعاء على رأس وفد أمنى رفيع المستوى متوجها إلى قبرص فى طريقه إلى موسكو.

وقال "فتحى": "سألتقى خلال زيارتى لموسكو عددا من كبار المسئولين الروس لاستكمال المباحثات حول استئناف الرحلات الروسية إلى مصر والمتوقفة منذ حوالى 11 شهرا، وذلك ضمن سلسلة من الزيارات بين مسئولى البلدين للاطلاع على جميع الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية، خاصة أننا استجبنا لجميع الملاحظات السابقة للجانب الروسى بخصوص الأجهزة، ولم يتبق سوى ملاحظة واحدة وهى الخاصة ببوابات دخول العاملين بالمطارات إلى الدائرة الجمركية عن طريق البصمة، وقد تعاقدنا على تلك الأجهزة الجديدة ومن المتوقع تنفيذها خلال الفترة المقبلة".

وأضاف وزير الطيران: "هناك ردود أفعال روسية إيجابية لاستئناف الرحلات قريبا بين البلدين، خاصة لعمق العلاقات التى تربطنا بروسيا، وسيقوم مكسيم سوكولوف، وزير النقل الروسى، بزيارة لمصر على رأس وفد كبير فى 26 سبتمبر الحالى لاستكمال المباحثات ومتابعة ما تم اتخاذه من إجراءات لتأمين المطارات المصرية".