نشرت وكالة “الأسوشيتد برس” تصحيحا للخبر الذي نشرته قبل ساعات حول مقتل متظاهر في احتجاجات شارلوت بولاية كارولينا الشمالية، وذكرت الوكالة إن الشخص تعرض لإطلاق نار أثناء الاحتجاجات ولم يمت لكنه في حالة خطرة بحسب إعلان الشرطة.
وأشارت إلى إصابة 12 شرطيا في المواجهات التي بسببها أعلنت الولاية حالة الطوارئ وطلب حاكم كارولينا الشمالية دخول الحرس الوطني للسيطرة على الوضع المشتعل منذ يومين حيث تحولت العديد من التظاهرات في وسط مدينة شارلوت لأعمال شغب ونهب للمتاجر والمناطق الرئيسية في المدينة.
وكانت المظاهرات خرجت في كارولينا الشمالية للاحتجاج على مقتل مواطن أسود على يد الشرطة التي قتلته ظنا أنه مشتبه به، وتقول عائلة القتيل إن الشرطة وضعت سلاحا ناريا بجانب القتيل لتبرير إطلاق النار.