ناشد جهاز حماية المستهلك، المواطنين بضرورة توخى الحذر قبل الإقدام على الشراء عبر مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى.
وقال عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، فى بيان صحفى اليوم، إن الجهاز تلقى شكوى من أحد المستهلكين تضرر فيها من شرائه أحد منتجات التجميل "زيت شعر" ومدون عليه صنع فى الإمارات وغير مدون عليه اسم المستورد، من صفحة تسمى "بلاك بيرد" على مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، بالإضافة إلى وجود تاريخ إنتاج سابق لتاريخ شرائه للمنتج بعدة أشهر.
واضاف يعقوب: الجهاز رصد الصفحة سالفة الذكر بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك التى تعلن عن منتجات التجميل وبمتابعة الأمر ومخاطبة وزارة الصحة بشأن هذه المنتجات وجد أنها غير مرخصة بوزارة الصحة، ومجهولة المصدر .
وأوضح يعقوب أن الجهاز كلف أعضاء إدارة التحريات ممن يحملون صفة الضبطية القضائية بإجراء محاولة شراء من الصفحة، وبالفعل تم التواصل مع مسئول الصفحة وطلب شراء زيت شعر، وتحرير المحضر رقم 5857 لسنة 2016 جنح الزاوية الحمراء، لمخالفة قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 وبيع منتجات مجهولة المصدر، وغير مرخصة بوزارة الصحة، وتم العرض على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.
وطالب رئيس الجهاز، المستهلكين أخذ الحيطة والحذر وعدم الانسياق وراء الإعلانات المضللة والخادعة عبر الإنترنت خاصة مع انتشار هذه الظاهرة فى الآونة الأخيرة، والتأكد من المنتج الذى نقوم بشرائه، وسرعة الإبلاغ عن مثل هذه المخالفات لاتخاذ الإجراءات المناسبة لردعها والقضاء عليها.
وتابع يعقوب : جهاز حماية المستهلك يولى اهتماما كبيرا بحماية المواطنين، من الممارسات الضارة خاصة التى قد تلحق أضرارا بصحته وسلامة المواطنين، من خلال تبنى سياسة "الوقاية خير من العلاج" بانتهاج إجراءات استباقية لتوعية وتنبيه المستهلك من بعض السلع أو المنتجات الضارة، بعد التأكد من المعلومات فى هذا الصدد بالإضافة إلى ما يتم من ضبط للسلع المقلدة ومجهولة المصدر قبل بيعها للمستهلك .
وأكد يعقوب عزم جهاز حماية المستهلك على مواصلة جهوده لضمان حصول المستهلكين على كافة حقوقهم، موضحا أن الجهاز لن يتوانى فى اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كافة المخالفين، ودعا المستهلكين إلى التوجه بالشكاوى للجهاز حال وجود ما يستدعى ذلك ضد أى سلعة أو خدمة غير مطابقة للمواصفات أو لعدم مراعاة مصالح وحقوق المستهلك، وذلك على الخط الساخن 19588 أو الموقع الإليكترونى لجهاز حماية المستهلك WWW.CPA.GOV.E.